۵۲۸مشاهدات
تجدر الاشارة الى ان مستشار الامن الوطني للرئيس الافغاني حمد الله محب، سيلتقي ايضا عددا من كبار المسؤولين السياسيين والأمنيين في الجمهورية الاسلامية الايرانية.
رمز الخبر: ۴۸۴۳۲
تأريخ النشر: 23 December 2020

أعرب مستشار الأمن الوطني للرئيس الأفغاني حمدالله محب عن ارتياحه لزيارة طهران، مبديا استعداد بلاده لتعزيز التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وخلال اجتماعه مع امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني بطهران يوم الثلاثاء ، اعرب محب عن سعادته لزيارة الجمهورية الاسلامية الايرانية، واعلن استعداد افغانستان حكومة وشعبا لتوسيع التعاون والتعاطي مع ايران حكومة وشعبا ، واصفا ايران بانه البلد الثاني بالنسبة له.

وفي إشارة إلى الدعم اللامحدود الذي قدمته الجمهورية الإسلامية الإيرانية وضيافة الشعب الإيراني لشعب أفغانستان على مدار الأربعين عامًا الماضية، قال: لطالما كانت أفغانستان حكومة وشعبًا تقدر محبة ومساعدة ودعم إيران والإيرانيين.

وتطرق محب، الى محادثات السلام في أفغانستان، مضيفا: للأسف على الرغم من الاتفاقيات الموقعة بين اميركا وطالبان، فإن الهجمات والأعمال التخريبية لهذه الجماعة لم تتراجع فحسب، بل زادت أيضا.

وأشاد بالدور المؤثر والبناء للجمهورية الإسلامية الإيرانية في إرساء السلام والاستقرار في أفغانستان، مضيفا أن "جماعة طالبان من خلال سوء استغلال التوافق مع اميركا، حاولت فرض شروطها وإجبار الحكومة الأفغانية على الاستسلام، لكننا قاومنا إسرافهم بالتأكيد على مواقفنا المبدئية والقانونية.

تجدر الاشارة الى ان مستشار الامن الوطني للرئيس الافغاني حمد الله محب، سيلتقي ايضا عددا من كبار المسؤولين السياسيين والأمنيين في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: