۵۵۱مشاهدات
انه وفي ظل الارادة السياسية القوية لتطوير العلاقات بين البلدين تم اطلاق مشاريع وتعاون واسع بين البلدين حيث اجرينا اليوم محادثات بناءة حول كيفية الاسراع في اكمال هذه المشاريع.
رمز الخبر: ۴۸۴۳۰
تأريخ النشر: 23 December 2020

اكد مدير مكتب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود واعظي توفر الارادة السياسية لتطوير العلاقات بين طهران وباكو في مختلف المستويات، لافتا الى ان الحدود بين ايران وجمهورية اذربيجان كانت على الدوام ومازالت حدود سلام وصداقة واخوة.

وفي تصريح ادلى به اثر اجتماعه في طهران مساء الثلاثاء بنائب رئيس وزراء جمهورية اذربيجان شاهين مصطفى اوف، وصف المحادثات التي اجريت خلال الاجتماع بانها كانت بناءة وايجابية واضاف: انه اثر انتهاء النزاع العسكري بين جمهورية اذربيجان وارمينيا تبلورت ظروف جديدة في المنطقة لذا كان لزاما ان نجري محادثات حول القضايا الثنائية.

واشار الى تصريح الرئيس الاذربيجاني الذي وصف الحدود بين بلاده وايران بانها حدود سلام وصداقة قائلا: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر كذلك حدودها مع جمهورية اذربيجان بانها حدود سلام وصداقة واخوة.

واضاف: اننا نعتقد بان الوقت الان هو وقت تعميق الصداقة بين دول المنطقة وان عقد اجتماعات متعددة الاطراف منها الاجتماع الثلاثي بين ايران وروسيا وجمهورية اذربيجان والاجتماع الخماسي بين ايران وروسيا وتركيا وجمهورية اذربيجان وارمينيا، يمكنها المساعدة بازالة سوء الفهم المحتمل بين دول المنطقة.

وقال واعظي: لقد توصلنا الى اتفاق لعقد اجتماع اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين البلدين في 16 كانون الثاني /يناير كما تباحثنا ايضا حول التعاون الثنائي خاصة الاسراع في تنفيذ المشاريع السككية المشتركة وانشاء سدود ومحطات طاقة.

واوضح بان التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين لم ينقطع حتى ليوم واحد في ظل تفشي فيروس كورونا واضاف: لقد حقق البلدان تقدما جيدا في مجال انعقاد اتفاقية التجارة التفضيلية كما حققت المحادثات بين الجانبين تقدما جيدا حول انشاء مصانع لانتاج الحافلات والشاحنات والجرارات.

واكد واعظي وجود الارادة السياسية لتطوير العلاقات بين البلدين في اعلى المستويات كما ان رئيسي البلدين اجريا 13 لقاء بينهما خلال الاعوام السبعة الماضية في مؤشر جيد الى العلاقات الطيبة بينهما.

من جانبه وجه مساعد رئيس وزراء جمهورية اذربيجان الشكر والتقدير للدعم والمواقف المبدئية والبناءة للجمهورية الاسلامية الايرانية وقاف: ان رءيسي البلدين عملا خلال الاعوام السبعة الماضية على رفع العلاقات الثنائية الى اعلى المستويات.

واضاف مصطفى اوف: انه وفي ظل الارادة السياسية القوية لتطوير العلاقات بين البلدين تم اطلاق مشاريع وتعاون واسع بين البلدين حيث اجرينا اليوم محادثات بناءة حول كيفية الاسراع في اكمال هذه المشاريع.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار