۵۲۸مشاهدات
المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية:
لا يحق لمرتكبي قتل مئات الأطفال المصابين بأمراض خاصة بسبب الحظر ومستضيفي الإرهابيين المنافقين التحدث علنا عن حقوق الإنسان والمطالبة بالإفراج عن الجواسيس ومزدوجي الجنسية الذين اغتالوا العالم الإيراني، أوروبا تفكر في مصالحها الخاصة.
رمز الخبر: ۴۸۴۲۳
تأريخ النشر: 21 December 2020

أنتقد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية، حسين امير عبداللهيان، القرار الاخير للبرلمان الأوروبي ضد ايريان، وآكد انه يقدم خدمة لبايدن وينتهك حقوق 80 مليون إيراني.

وفي تغريدة نشرها على صفحته الشخصية في تويتر، في معرض رده على القرار المعادي لايران، قال امير عبداللهيان: ان القرار غير الودي للبرلمان الاوروبي يقدم خدمة لبايدن وينتهك حقوق 80 مليون ايراني.

واضاف: لا يحق لمرتكبي قتل مئات الأطفال المصابين بأمراض خاصة بسبب الحظر ومستضيفي الإرهابيين المنافقين التحدث علنا عن حقوق الإنسان والمطالبة بالإفراج عن الجواسيس ومزدوجي الجنسية الذين اغتالوا العالم الإيراني، أوروبا تفكر في مصالحها الخاصة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار