۵۷۵مشاهدات
سفننا موجودة بنشاط على بعد مئات الأميال من حدود الوطن الإسلامي لضمان خطوط الملاحة البحرية لإيراننا العزيزة، وهو امر يبعث على الفخر.
رمز الخبر: ۴۸۴۱۵
تأريخ النشر: 20 December 2020

اعلنت القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية ارسال المجموعة البحرية الـ 71 المكونة من المدمرة "البرز" والبارجة حاملة المروحيات "خارك " الى المياه الدولية.

اقيمت اليوم السبت في ميناء بندر عباس (جنوب ايران) مراسم استقبال المجموعة الـ 70 للقوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية والمكونة من المدمرة "سبلان" وسفينة الاسناد "لاوان" بعد انتهاء مهامها في المياه الدولية الحرة ليها في خليج عدن ومضيق باب المندب، بحضور قائد المنطقة البحرية الاولى "أمامت" الأميرال جعفر تذكر، وعدد من قادة ومنتسبي المنطقة البحرية الاولى.

وقال الأميرال جعفر تذكار أثناء ترحيبه وشكره لكوادر المجموعة البحرية الحربية الاستخبارية الـ 70 على تنفيذ المهام الموكلة: سفننا موجودة بنشاط على بعد مئات الأميال من حدود الوطن الإسلامي لضمان خطوط الملاحة البحرية لإيراننا العزيزة، وهو امر يبعث على الفخر.

واوضح أن مراقبة وتحديد هوية السفن الأجنبية في المياه الدولية، إلى جانب حماية مصالح الجمهورية الإسلامية الايرانية، من المهام الممهمة للمجموعات البحرية المرسلة الى خليج عدن، مضيفا: لن نتهاون في الدفاع عن مصالحنا، وليس لدينا مزاح مع اي بلد وقوة اجنبية في المنطقة وخارجها، وأمن مصالحنا هو خطنا الأحمر.
واعتبر قائد المنطقة البحرية الأولى للجيش "أمامت" أن دور أسر كوادر المجموعات البحرية للاسطول الايراني في تنفيذ المهام الموكلة بانه دور مهم وأساسي، مضيفا: في الحقيقة فأن وجود القوة البحرية كقوة إستراتيجية، في المياه الحرة، هو نتيجة للتضحيات والتفاني من قبل منتسبي القوة البحرية وأسرهم.
يذكر ان ضمان أمن خطوط الملاحة البحرية الإيرانية في خليج عدن ومضيق باب المندب، ونقل رسالة السلام والصداقة الى الدول الأخرى المتواجدة في خليج عدن، هي من بين أهداف مهمة المجموعة البحرية الـ 70 للأسطول الايراني.
كما تم ارسال المجموعة البحرية الـ 71 للقوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية والمكونة من المدمرة "البرز" والبارجة حاملة المروحيات "خارك" الى المياه الدولية الحرة لتنفيذ المهام الموكلة اليها.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار