۷۷۸مشاهدات
"لا يجوز في البلاد لمن يحاول من الارتباط بالاجانب والعمالة للعدو بالتامر واثارة الفتنة لأن الأمن القومي ملك للشعب كله".
رمز الخبر: ۴۸۴۱۱
تأريخ النشر: 19 December 2020

شدد رئيس السلطة القضائية على أن الأمن القومي قضية مهمة لا ينبغي التعامل معها عاطفياً ومجاملة، وقال: "لا ينبغي السماح لاحد باضرار الأمن القومي للبلاد من خلال الارتباط بالاجانب والعمالة للعدو ".

واعتبر حجة الإسلام والمسلمين سيد إبراهيم رئيسي في اجتماع مجلس قضاء محافظة قم تعزيز قوة إيران الإسلامية بانه واجب إلهي ووطني على جميع القوى ، وذكر أن الأمن القومي هو أحد متطلبات هذا التعزيز.

وأضاف: "لا يجوز في البلاد لمن يحاول من الارتباط بالاجانب والعمالة للعدو بالتامر واثارة الفتنة لأن الأمن القومي ملك للشعب كله".

وشدد رئيس القضاء على الأجهزة الأمنية والاستخباراتية والقضائية وكذلك القوات المسلحة بأن تكون أكثر حساسية وجدية بشأن قضية الامن القومي المركزية .

وقال الريسي إن "دعم الإنتاج ومحاربة الفساد والحفاظ على كرامة الإنسان هي أهم ثلاث أولويات للقضاء هذا العام".

وأضاف: "دعم الإنتاج في عام قفزة الإنتاج من أهم القضايا التي تعتبر محاربة الفساد أحد شروطها المسبقة ولا يجوز تهميش هاتين المسألتين في أي وقت".

وأضاف الريسي: "مكافحة الفساد تساهم بشكل كبير في ازدهار وقفزة الإنتاج ، كما أن ضمان أمن المستثمرين والمنتجين يعتمد على محاربة الفساد وانعدام الأمن".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار