۴۶۲مشاهدات
الدفاع الايرانية:
ادان وزير الخارجية السوري خلال اللقاء، العمل الارهابي الاخير باغتيال العالم النووي والدفاعي الايراني البارز الشهيد الدكتور محسن فخري زادة.
رمز الخبر: ۴۸۲۹۶
تأريخ النشر: 09 December 2020

اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد امير حاتمي عزم الجمهورية الاسلامية على مواصلة التعاون مع سوريا في مرحلة اعادة البناء والاعمار.

وخلال استقباله وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في طهران اليوم الثلاثاء، هنأه العميد وحيدي لمناسبة تعيينه بهذا المنصب، معزيا بوفاة وزير الخارجية السوري السابق وليد المعلم داعيا الباري تعالى له بالرحمة والمغفرة الواسعة.

واشار وزير الدفاع الى ان العدو لم يتوان عن القيام باي اجراء ضد الشعب الايراني، لافتا الى ان الامر كان كذلك من قبل العدو ضد الشعب السوري خلال الاعوام الاخيرة.

ولفت الى عمليتي الاغتيال الغادرتين ضد الفريق الشهيد قاسم سليماني والدكتور فخري زادة واضاف: ان هذه الاجراءات المعادية التي يقوم بها العدو تاتي من منطلق العجز.

واكد العميد حاتمي عزم الجمهورية الاسلامية الايرانية على مواصلة التعاون مع سوريا في مرحلة اعادة البناء والاعمار فيها.

من جانبه ادان وزير الخارجية السوري خلال اللقاء، العمل الارهابي الاخير باغتيال العالم النووي والدفاعي الايراني البارز الشهيد الدكتور محسن فخري زادة.

واعتبر مواصلة الجمهورية الاسلامية الايرانية وقواتها المسلحة طريق التقدم رغم ممارسات اميركا والكيان الصهيوني العدوانية، بانها تبعث على الفخر، مؤكدا بان مثل هذه الاغتيالات لم توقف ايران في طريق التقدم العلمي والدفاعي.

وفي الختام وقع وزير الخارجية السوري على سجل التعازي باستشهاد فخري زادة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار