۴۴۰مشاهدات
مستشار قائد الثورة الاسلامية:
ان ايران وسوريا تربطهما علاقات واسعة جدا في الاصعدة الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية.
رمز الخبر: ۴۸۲۸۲
تأريخ النشر: 08 December 2020

اكد مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي بان مقاومة وصمود الشعب السوري عزز جبهة المقاومة في المنطقة واحبط مخططات واحلام الاعداء البغيضة خاصة ضد هذا الشعب.

وتباحث ولايتي خلال لقائه وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في طهران اليوم الاثنين، حول سبل تطوير العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية.

وفي مستهل اللقاء حيّا مستشار قائد الثورة روح الفقيد وليد المعلم وزير الخارجية السوري السابق، واكد مقاومة وصمود الشعب السوري العظيم امام المناوئين والاعداء وقال: ان هذه المقاومة والصمود اديا الى تعزيز محور المقاومة في المنطقة واحباط مخططات واحلام الاعداء البغيضة خاصة ضد الشعب السوري.

كما اكد ولايتي على تنمية العلاقات الثنائية بين البلدين واضاف: ان العلاقات الاستراتيجية بين البلدين تتعزز يوما بعد يوم وان هذه المسيرة تؤمن مصالح البلدين التي ينبغي متابعتها بجدية.

وقال: لاشك ان سوريا تؤدي دورا اساسيا وحاسما في جبهة المقاومة وقد دفعت ثمنا باهظا لاجل ذلك وهي بوعيها اليوم اكثر من اي وقت مضى تجاه مخططات الاعداء تواصل طريق العزة والاستقلال بقوة.

واشار الى ان نجاحات سوريا تحققت في ظل حكمة وتدابير الرئيس بشار الاسد والدعم من الشعب السوري واضاف: ان الشعب السوري تمكن بمساعدة سائر دول جبهة المقاومة من التغلب على المؤامرة الدولية التي شاركت فيها نحو 80 دولة استعمارية والرجعيين في المنطقة والصهاينة، والعمل على دحرها، ونحن اليوم نهنئ الحكومة والشعب السوري العظيم بهذه المنجزات.

ولفت الى العمل الارهابي الاخير الذي ادى الى استشهاد العالم النووي الايراني محسن فخري زادة وقال: لاشك اننا سنثأر لدم هذا الشهيد الجليل اسرع مما يتصور البعض ولا نسمح لاعداء الجمهورية الاسلامية الايرانية ان يكونوا في هناء وراحة ويواصلوا جرائمهم.

وتابع ولايتي: ان العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وسوريا على مدى الاعوام الاربعين التي مضت على الثورة الاسلامية تتعزز يوما بعد يوم ويمكنها عبر اتخاذ قرارات استراتيجية ان تستمر في التقدم بالاهداف المتوخاة بصورة اكثر تاثيرا وعمقا.

*وزير الخارجية السوري

من جانبه اكد وزير الخارجية السوري خلال اللقاء الدور القيّم للجمهورية الاسلامية الايرانية في دعم الحكومة والشعب السوري وقال: ان ايران وسوريا تربطهما علاقات واسعة جدا في الاصعدة الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

واشار الى شعور الشعب السوري بالحزن والاسى العميق لحادثتي استشهاد القائد قاسم سليماني والعالم النووي الايراني محسن فخري زادة وقال: اننا نشعر بالكثير من الاسى لهذا الامر.

كما اكد المقداد دور قائد الثورة الاسلامية آية الله الخامنئي في ترسيخ وتطوير العلاقات بين حكومتي وشعبي البلدين وقال: ان ايران بقيادة قائد الثورة الاسلامية تؤدي دورا مؤثرا في المنطقة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار