۴۴۱مشاهدات
وأوضح الأسد أنه "لا علاقة بين العلمانية وفصل الدين عن الدولة"، مضيفًا "نعيش أزمة هوية وانتماء منذ الاحتلال العثماني".
رمز الخبر: ۴۸۲۷۵
تأريخ النشر: 08 December 2020

قال الرئيس السوري الدكتور بشار الأسد، إن الإرهاب ليس منتجا إسلاميا، مشيرا إلى أن المسلمين لا يبحثون عن شهادة حسن سلوك من الغرب.

وأكد الأسد خلال مشاركته في الاجتماع الدوري الموسع الذي تعقده وزارة الأوقاف السورية، يوم الاثنين "لا نبحث عن شهادة حسن سلوك من الغرب.. الإرهاب ليس منتجا إسلاميا".

وأكد الأسد أن "هناك هجمة على لغة القرآن ولا يمكن فصل تلك اللغة عن المجتمع السوري"، في إشارة إلى أن التنظيمات الإرهابية حرفت نصوص القرآن لتبرير هجومهم على مؤسسات الدولة.

وأوضح الأسد أنه "لا علاقة بين العلمانية وفصل الدين عن الدولة"، مضيفًا "نعيش أزمة هوية وانتماء منذ الاحتلال العثماني".

هذا وشارك الرئيس السوري بشار الأسد ظهر اليوم الإثنين في الاجتماع الدوري الموسع الذي تعقده وزارة الأوقاف للسادة العلماء والعالمات، وذلك في جامع العثمان في العاصمة دمشق.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: