۳۰۳مشاهدات
ووصف عملية اغتيال الشهيد فخري زاده بالارهاب الحكومي والحربي والتي تشكل خرقا لجميع القيم والاخلاقية والانسانية والقوانين الدولية.
رمز الخبر: ۴۸۲۱۵
تأريخ النشر: 05 December 2020

أكد مندوب ايران الدائم في المكتب الاوروبي للامم المتحدة بجنيف اسماعيل بقائي هامانه على ضرورة إبداء المجتمع الدولي مواقف وردود افعال حازمة ازاء الجرائم النكراء في اغتيال وقتل العلماء والنخبة في بلدان العالم.

واشار اسماعیل بقائي هامانه في برقية وجهها الى المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تدروس آدهانوم الى جريمة اغتيال العالم الايراني الشهيد محسن فخري زاده، داعيا الى اتخاذ مواقف حازمة حيال ارتكاب هذه الجرائم.

ونوه الى الخدمات القيمة التي قدمها هذا العالم والباحث الشهيد فخري زاده في قطاع الصحة العلاج على صعيد انتاج عدّات تشخيص الاصابة بفيروس كورونا في ايران وكذلك العمل على انتاج لقاح مضاد لهذا الوباء، عادّا عملية الاغتيال تصب في اطار النهج البربري في ممارسة الضغوط القصوى على الشعب الايراني.

ووصف الصمت وعدم ابداء اي رد فعل حيال هذه الجرائم بأنها لايمكن قبولها بل تبعث على اضفاء وضع عادي وتكرارها في مختلف ارجاء العالم.

ووصف عملية اغتيال الشهيد فخري زاده بالارهاب الحكومي والحربي والتي تشكل خرقا لجميع القيم والاخلاقية والانسانية والقوانين الدولية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: