۳۱۲مشاهدات
وأكد جنتي أن عددا كبيرا من طلاب الشهيد فخري زادة سيواصلون طريقه، مشددا على أن تدريب الموهوبين والمتخصصين يجب أن يستمر وبالطبع يجب المحافظة على حياتهم وحمايتهم بصرامة.
رمز الخبر: ۴۸۱۸۶
تأريخ النشر: 03 December 2020

أكد أمين مجلس صيانة الدستور آية الله احمد جنتي ان العديد من طلاب العالم الايراني البارز الشهيد محسن فخري زادة سيواصلون طريقه.

وفي اجتماع مجلس صيانة الدستور يوم الاربعاء، اشار آية الله احمد جنتي الى استشهاد العالم الايراني في المجال النووي والدفاعي الدكتور محسن فخري زادة من قبل عملاء الاستكبار، وقال: نتقدم بتعازينا الى الامام المهدي (عج)، وقائد الثورة الاسلامية، والشعب الإيراني وأسرة الشهيد الفاضلة على هذه الخسارة المريرة والمؤسفة، ومع حزننا على هذا المصاب فإننا على يقين من أن دماء هذا العالم الشهيد ستجلب البركات والازدهار للبلاد.

واضاف: يعتقد العدو الجاهل أنه باغتيال علمائنا واستشهادهم، سيتوقف مسار التقدم العلمي في البلاد، في حين أن هذا المسار أصبح "منهجيا" في جميع مجالاته في ايران، وينشط عدد كبير من الشباب الملتزمين والمتخصصين منذ سنوات، وان اغتيال الاشخاص في هذا المجال لن يعرقل الحركة العلمية فحسب ، بل سيزيد من سرعتها أيضا.

وأكد جنتي أن عددا كبيرا من طلاب الشهيد فخري زادة سيواصلون طريقه، مشددا على أن تدريب الموهوبين والمتخصصين يجب أن يستمر وبالطبع يجب المحافظة على حياتهم وحمايتهم بصرامة.

ودعا أمين مجلس صيانة الدستور، الأجهزة الامنية في البلاد والجهاز القضائي الى ملاحقة ومعاقبة مرتكبي هذه الجريمة والقائمين عليها، مؤكدا على ضرورة الحيلولة دون تكرار هذه الحوداث من خلال تحديد الثغرات واسباب وقوعها.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: