۳۰۶مشاهدات
وحذر المركز من «وجود ونشاط جماعات إرهابية»، وأوصى الصهاينة بالامتناع عن السفر إلى هذين البلدين- على حد زعمه.
رمز الخبر: ۴۸۱۵۱
تأريخ النشر: 01 December 2020

حذر أحد مراكز الدراسات الاستراتيجية الصهيوني مستوطني الكيان من السفر إلى الإمارات والبحرين، بعد اغتيال رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا لدى وزارة الدفاع الإيرانية الشهيد الدكتور محسن فخري زادة.

وطالب «المركز الإسرائيلي لمحاربة الإرهاب» مواطني الكيان الصهيوني بالحذر من السفر إلى الإمارات والبحرين، نظرًا لوجود «مخاطر جدية» على أمنهم، خشية من انتقام إيراني لاغتيال عالمها النووي «الدكتور محسن فخري زادة»، بحسب ما ذكر «موقع قناة روسيا اليوم»، نقلًا عن «موقع عرب 48».

وحذر المركز من «وجود ونشاط جماعات إرهابية»، وأوصى الصهاينة بالامتناع عن السفر إلى هذين البلدين- على حد زعمه.

وأكدت «القناة 12» الصهيونية أن «الأجهزة الأمنية الإسرائيلية أجرت اجتماعًا لضمان أمن الإسرائيليين الموجودين في الإمارات، كما كونت الإمارات والكيان منظومة أمنية استخباراتية مشتركة لكشف وإحباط محاولات الانتقام الإيرانية»- بحسب الموقع الروسي.

المصدر: وكالات ومواقع

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار