۳۰۶مشاهدات
ان خدمات العالم النووي الشهيد العميد محسن فخري زادة لا يمكن تبيانها ولقد كان العدو يسعى لاغتياله منذ 20 عاما.
رمز الخبر: ۴۸۱۳۱
تأريخ النشر: 01 December 2020

اعلن امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني بان اجهزة الاستخبارات في البلاد كانت قد توقعت احتمال حدوث ومكان عملية الاغتيال الارهابية التي استهدفت العالم الایراني الشهيد محسن فخري زادة وعززت اجراءات الحماية اللازمة الا ان العدو استخدم اسلوبا جديدا ومختلفا تماما هذه المرة.

وقال شمخاني في تصريح له يوم الاثنين خلال مراسم دفن العالم النووي والدفاعي الايراني البارز الشهيد محسن فخري زادة: ان خدمات العالم النووي الشهيد العميد محسن فخري زادة لا يمكن تبيانها ولقد كان العدو يسعى لاغتياله منذ 20 عاما.

واوضح ان اجهزة الاستخبارات في البلاد كانت قد توقعت احتمال وقوع الحادث ومكانه المحتمل وتم اتخاذ اجراءات الحماية اللازمة الا ان العدو استخدم هذه المرة اسلوبا جديدا تماما ونجح للاسف في الوصول الى هدفه بعد 20 عاما من الفشل.

يذكر ان مساعد وزير الدفاع رئيس منظمة الابحاث والابداع في وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية محسن فخري زادة تعرض يوم الجمعة لهجوم ارهابي في بلدة آبسرد التابعة لمنطقة دماوند شرق طهران اصيب فيها بجروح بالغة حيث نقل الى المستشفى الا ان جهود الفريق الطبي المعالج لم تفلح في انقاذ حياته واستشهد على اثرها.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: