۳۶۲مشاهدات
منع استعادة النشاط النووي بسبب استئناف الاتفاق بعد بايدن وتدميرها اقتصاديا حتى لا تتقوى بسبب رفع الحصار بعد بايدن".
رمز الخبر: ۴۸۰۲۰
تأريخ النشر: 24 November 2020

كشف المغرد السعودي "الشهير" مُجتهد، تفاصيل جديدة عن اجتماع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي العهد السعودي محمد بن سلمان ووزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو".

ولفت في سلسلة تغريدات على حسابه عبر "تويتر" إلى أن "هذا الإجتماع ليس من أجل التطبيع بل لأجل ضرب إيران بالمبررات التالية: منع استعادة النشاط النووي بسبب استئناف الاتفاق بعد بايدن وتدميرها اقتصاديا حتى لا تتقوى بسبب رفع الحصار بعد بايدن".

وأوضح أن "السبب الحقيقي هو إشغال الأميركان عن حيل ترامب في البقاء في المنصب".

وأشار إلى أن "نظرا لرفض المؤسسات الأميركية والشعب الأميركي لفكرة الدخول في حرب مع إيران فالخطة ستكون مبادرة من إسرائيل لضرب المنشآت النووية فترد إيران فتضطر أميركا للدفاع عن "إسرائيل" أو عن مصالحها وحينها لن يعترض أحد على دخول أميركا الحرب".

ورأى أن "هذا لا يعني أن الخطة سيتم تنفيذها بسهولة بل هناك عقبات داخل وزارة الدفاع الأميركية وداخل "إسرائيل" ربما تؤدي لعدم تنفيذها أما التطبيع فعلى الارجح لن يتم إلا بعد استلام بايدن".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار