۳۰۱مشاهدات
محسن رضائي:
واكد ضرورة ايلاء اهمية اكبر للادارة الجهادية وقال: رغم ان نظريات الادارة في المصادر العلمية والجامعية مفيدة الا انها لا تتقارن اطلاقا مع الادارة الجهادية.
رمز الخبر: ۴۷۸۷۵
تأريخ النشر: 15 November 2020

اعتبر امين مجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الاسلامية الايرانية محسن رضائي بان سعي الكيان الصهيوني لبناء علاقات مع دول في المنطقة مثل الامارات والبحرين يعود الى الفراغ الامني في المنطقة الذي سيحصل فيها بسبب تضاؤل دور اميركا خلال الاعوام العشرة القادمة.

وقال رضائي في تصريح له الجمعة خلال مراسم افتتاح الدورة الاولى للادارة الاستراتيجية والثورية في مدينة قم جنوب العاصمة طهران: ان احدى حاجات اليوم هي الارتقاء بالادارة نظرا لان مكانة ايران تتعاظم يوما بعد يوم.

واضاف: ان ايران ستؤدي خلال الاعوام العشرة القادمة دورا اكبر في الاقتصاد الاقليمي وستحقق انجازات مادية ومعنوية اكبر في ظل خدمة الشعب.

واعتبر ان دور الاميركيين في المنطقة بانه سيتضاءل خلال الاعوام العشرة القادمة واضاف: ان الكيان الصهيوني يعلم بان المنطقة ستواجه فراغا امنيا بسبب تضاؤل دور اميركا ولهذا السبب فانه يسعى لبناء علاقات مع دول في المنطقة مثل الامارات والبحرين.

واكد الترابط بين امن واقتصاد ايران وامن المنطقة وضرورة الدور الاقليمي لايران واضاف: انه لهذا السبب فان مسؤوليتنا تتضاعف يوما بعد يوم وان ادارة البلاد يجب ان تكون اقوى من الماضي.  

وحول انعقاد دورة الادارة الاستراتيجية والثورية، اكد رضائي على نقطتين، الاولى الحفاظ على خبرات مدراء الماضي ونقلها الى الجيل اللاحق والثانية هي الاستفادة من آراء ونظريات الادارة المطروحة من قبل الاساتذة الجامعيين.

واكد ضرورة ايلاء اهمية اكبر للادارة الجهادية وقال: رغم ان نظريات الادارة في المصادر العلمية والجامعية مفيدة الا انها لا تتقارن اطلاقا مع الادارة الجهادية.

واعتبر امين مجمع تشخيص مصلحة النظام اسلوب الادارة من قبل قائد الثورة انموذجا فاعلا للادارة الثورية وقال: رغم العناية الالهية في هذه الادارة، ينبغي الاستفادة في مثل هذه الدورات من خبرات الادارة بمنهج الامام وقائد الثورة والدفاع المقدس.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار