۳۲۵مشاهدات
واشار الى الانتهاك الممنهج لحقوق الانسان في البحرين، مؤكدا على تحقيق طريق الحل السياسي في جميع الدول المتازمة بالمنطقة.
رمز الخبر: ۴۷۷۹۳
تأريخ النشر: 10 November 2020

اعتبر المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني في الشؤون الدولية حسين امير عبداللهيان، التزام ايران احادي الجانب بالاتفاق النووي بانه غير مقبول وغير قابل للاستمرار.

وخلال استقباله السفير البريطاني في طهران روب ماكير امس الاحد اشار امير عبداللهيان الى العلاقات البرلمانية بين البلدين وقال: كانت هنالك محادثات وتبادل وجهات النظر دوما بين برلماني البلدين وتم تشكيل وتحديد اعضاء مجموعتي الصداقة البرلمانية في الدورة الجديدة لمجلس الشورى الاسلامي ومجلس العموم البريطاني.

واعتبر ان من المفيد اجراء المحادثات بين اللجان البرلمانية للبلدين، منتقدا في الوقت ذاته وتيرة التعاون البطيئة ومن ضمنها تقاعس بريطانيا في العمل بالتزاماتها.

واعتبر فتح القناة البنكية والتبادل التجاري السلس جزءا من التزامات لندن، واضاف: ان بعض المسؤولين في لندن فضلا عن عدم الوفاء بالتزاماتهم تجاه الجمهورية الاسلامية الايرانية يوجهون لها اتهامات لا اساس لها، وهو ما يعد سلوكا غير بناء في مسيرة العلاقات بين البلدين.

واشار مدير عام الشؤون الدولية بمجلس الشورى الاسلامي الى استعداد تجار البلدين لرفع مستوى التعاون وقال: هنالك طاقات جيدة لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية وبريطانيا يمكنها المساعدة بتعزيز التعاون وكذلك الاسراع بتنمية العلاقات وتسهيلها.

وانتقد امير عبداللهيان الاجراءات المتهورة والمنتهكة للسلام والامن من قبل اميركا وبعض حلفائها، معتبرا استخدام الارهاب كاداة ومحاولة تقسيم الدول الاسلامية بالمنطقة من العوامل المنتهكة لمسيرة السلام العالمي وامن الطاقة.

ولفت الى الدور المهم للجمهورية الاسلامية الايرانية بدعم سوريا والعراق في مكافحة الارهاب واضاف: ان القائد سليماني هو البطل الدولي لمكافحة الارهاب الذي كان له دور كبير في امن المنطقة والعالم وان اغتياله من قبل اميركا كان خطأ استراتيجيا ارتكبه البيت الابيض.

واكد امير عبداللهيان ضرورة ارساء السلام والامن في المنطقة ومن ضمنه اليمن واضاف: انه وفي ضوء استمرار المجازر بحق الشعب اليمني المظلوم والاعزل فمن الضروري اقرار وقف اطلاق النار وانهاء هذه الاوضاع المؤسفة ووقف بيع الاسلحة في حرب اليمن.

واشار الى الانتهاك الممنهج لحقوق الانسان في البحرين، مؤكدا على تحقيق طريق الحل السياسي في جميع الدول المتازمة بالمنطقة.

وبشان الاتفاق النووي قال امير عبداللهيان: ان التزام ايران احادي الجانب بالاتفاق النووي امر غير مقبول وغير قابل للاستمرار. ان طهران تعتبر دوما المفاوضات الدبلوماسية اسلوبا مفيدا الا ان التفاوض من اجل التفاوض لعبة مكررة وعبثية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار