۳۴۹مشاهدات
ولفت الى ان تدمير مساكين الفلسطينيين في قرية "همسة البقية" في الضفة الغربية وتشريد العشرات من سكانها بينهم 41 طفلاً يصب في سياق الجرائم الصهيونية المناهضة للانسانية.
رمز الخبر: ۴۷۷۳۲
تأريخ النشر: 06 November 2020

أكد مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران حسين امير عبداللهيان أن العالم الاسلامي والمقاومة الفلسطينية لن يسمحا بضم الكيان الصهيوني للضفة الغربية وسيقطعان أيادي المحتلين.

وندد امیر عبداللهیان بمؤامرة الكيان الصهيوني في ضم البلدات والقرى في الضفة الغربية ووصفها بمثابة انتهاك لجميع القرارات والقوانين الدولية واعتداء صارخ وسافر بدعم خياني من قبل بعض الانظمة العربية.

ولفت الى ان تدمير مساكين الفلسطينيين في قرية "همسة البقية" في الضفة الغربية وتشريد العشرات من سكانها بينهم 41 طفلاً يصب في سياق الجرائم الصهيونية المناهضة للانسانية.

ووصف امیر عبداللهیان الانظمة العربية التي مدّت يد الصداقة الى الكيان الصهيوني بأنها شريكة في جرائمه المناهضة للانسانية، محذّرا الصهاينة من قطع ايديهم على يد المقاومة الاسلامية والامة الاسلامية واستعادة جميع الاراضي المحتلة.

ودعا المنظمات المدنية والاممية وداعمي قضية فلسطين الى إدانة اعتداءات الصهاينة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار