۹۵۸مشاهدات
وشهدت الدراز والعكر والسماهيج، بني جمرة قرى جزيرة سترة وغيرها من المناطق مسيرات ليلية، ومسيرات شموع طالبت بتغيير النظام، والافراج عن المعتقلين وخروج قوات الاحتلال السعودية والاماراتية من البلاد.
رمز الخبر: ۴۷۷۲
تأريخ النشر: 11 July 2011
شبکة تابناک الأخبارية: خرجت عدة مسيرات ليلة امس الاحد في القرى والمدن البحرينية تنديدا بممارسات النظام وتأكيدا على استمرار الثورة حتى تحقيق المطالب المشروعة.

وقد اعتبر ائتلاف الرابع عشر من فبراير مؤتمر الحوار الذي أطلقه ملك البحرين فاشلاً ووصفه بالمهزلة، كونه اُطلِق في غياب المعارضة وتحت ظل الاحتلال السعودي والقمع المستمر الذي يستهدف الشعب على مدى أشهر.

وتلبية لشعار" اسبوع استمرار الثورة" انطلقت عشرات المسيرات الشعبية لاهالي البحرين في القرى والبلدات، رفضا لسياسة القمع التي تمارسها السلطات بحقهم، ورفضا للحوار الذي ولد ميتا كما يقولون.

و اعتبر المتظاهرون الحوار بأنه لم يكن سوى مضيعة للوقت في ظل استمرار السلطات الحاكمة باعتقالها للرموز الوطنية وبإجراءاتها التعسفية ضد محتجين قاموا سلميا من اجل مطالب محقة.

وشهدت الدراز والعكر والسماهيج، بني جمرة قرى جزيرة سترة وغيرها من المناطق مسيرات ليلية، ومسيرات شموع طالبت بتغيير النظام، والافراج عن المعتقلين وخروج قوات الاحتلال السعودية والاماراتية من البلاد.

وقامت قوات الامن البحرينية بالقاء قنابل صوتية وقنابل الغاز في مشهد يعكس المستوى الذي وصلت الى الاوضاع في تلك المملكة الصغيرة.

وطالب الائتلاف الامم المتحدة بارسال لجنة مستقلة لتقصي الحقائق حول الانتهاكات بحق الشعب البحريني، مناشدا المرجعيات الدينية والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي اضافة الى منظمة التعاون الاسلامي والمنظمات الانسانية، للعمل على ايقاف حملات التنكيل والجرائم ضد الانسانية الجارية في البحرين.
رایکم
آخرالاخبار