۴۳۴مشاهدات
واشار السفير الايراني الى قضية فلسطين كأهم قضية للعالم الاسلامي، مدينا بشدة تطبيع بعض الدول الاسلامية علاقاتها مع الكيان الصهيوني.
رمز الخبر: ۴۷۶۷۴
تأريخ النشر: 01 November 2020

اكد السفير الايراني في مينسك سعيد ياري ومفتي المسلمين في بيلاروسيا ابوبكر شعبانوفيتش على الوحدة الاسلامية، واعلنا استنكارهما للاساءة الوقحة الاخيرة في فرنسا للنبي الاكرم (ص).

وفي هذا اللقاء الذي جرى يوم امس الجمعة لمناسبة ذكرى ميلاد النبي الاكرم (ص) واسبوع الوحدة، تباحث الجانبان حول مختلف قضايا العالم الاسلامي.

واكد السفير ياري والمفتي شعبانوفيتش على الوحدة بين المسلمين الشيعة والسنة، واستنكرا الوقاحة الاخيرة في فرنسا المسيئة للنبي الاكرم (ص).

ونوه السفير الايراني الى ان الاسلام هو دين الاخوة والمحبة واشار الى العلاقات الطيبة مع الاخوة اهل السنة في ايران، واعتبر ترسيخ تضامن العالم الاسلامي سياسة مبدئية للجمهورية الاسلامية الايرانية، شارحا الابعاد المختلفة لهذه السياسة.

واشار ياري الى الرسالة الاخيرة التي وجهها سماحة قائد الثورة الاسلامية الى الشباب الفرنسي واعتبر السلوك الخاطئ للمسؤولين الفرنسيين بحجة حرية التعبير وتبرير الاساءة الى النبي الاكرم (ص) بانه لا اساس له واضاف: انه على المسؤولين الفرنسيين تحمل مسؤولية اتخاذ هذه المواقف.

واشار السفير الايراني الى قضية فلسطين كأهم قضية للعالم الاسلامي، مدينا بشدة تطبيع بعض الدول الاسلامية علاقاتها مع الكيان الصهيوني.

من جانبه اكد مفتي المسلمين في بيلاروسيا على الوحدة بين الشيعة والسنة، واعتبر الاسلام دين العقلانية والمحبة، مستنكرا التطاول الوقح على شخص النبي الاكرم (ص).

وفي ختام اللقاء شارك السفير الايراني في مراسم صلاة الجمعة في المسجد الجامع في مينسك، الذي يجري بالتزام التوصيات الصحية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: