۴۲۷مشاهدات
ومن المقرر ان يتوجه عراقجي الى تركيا بعد انتهاء زيارته لارمينيا في الجولة الرابعة والاخيرة من زيارته الاقليمية.
رمز الخبر: ۴۷۶۵۶
تأريخ النشر: 31 October 2020

أكد المساعد السياسي لوزير الخارجية عباس عراقجي ان من شأن المبادرة الإيرانية ان تمهد الطريق للسلام في منطقة قره باغ المتنازع عليها بين اذربيجان وارمينيا.

وقال المبعوث الايراني الخاص لحل نزاع قره باغ بعد وصوله الى يرفيان مساء الخميس: لقد أجريت محادثات مكثفة للغاية في جمهورية أذربيجان وأجريت محادثات مفيدة في روسيا.

وقال إنه سيلتقي بوزير الخارجية الأرميني ومسؤولين آخرين في أرمينيا، مضيفا: الوقت حساس للغاية ونحن بحاجة لاتخاذ قرار بشأن عملية السلام في أسرع وقت ممكن وتمهيد الطريق للسلام.

وشار الى عد القتلى في الاشتباكات بين طرفي النزاع وقال: من المؤسف ارتفاع حصيلة القتلى والهجوم على المدنيين في تصاعد وهو غير مقبول إطلاقا، لهذا السبب نعتقد أنه يجب إنشاء طريق إلى السلام في أقرب وقت ممكن، وهذه هي النقطة الرئيسية في محادثاتي في أرمينيا.

وتابع المساعد السياسي لوزير الخارجية الايراني قائلا: نعتقد أن مبادرة الجمهورية الإسلامية الإيرانية يمكن أن تمهد لهذا الطريق.

واردف قائلا: ايران دولة كبيرة في جوار أرمينيا وأذربيجان ولدينا علاقة عريقة جيدة مع كلا البلدين، ومن كلا البلدين يوجد رعايا في إيران ويعيشون في سلام وصفاء وطمأنينة مع مواطنيهم الإيرانيين، كان موقفنا من هذه الأزمة دائما متوازنا منذ اليوم الأول.

ومضى عراقجي قائلا: إننا نؤمن بعدد من المبادئ الدولية ونلتزم بها، ونعتقد أنه يمكن استخدام حسن نية إيران وقدراتها من أجل السلام، وخاصة لتحقيق السلام المستديم، نحن لا نتحدث عن وقف عادي لإطلاق النار، بالطبع هو أمر واجب، لكن مبادرة إيران تهدف إلى احلال سلام دائم في المنطقة ونأمل في تحقيق هذا الهدف، والجمهورية الإسلامية الايرانية لديها القدرة اللازمة في هذا الصدد، طبعا بالتعاون مع دول أخرى في المنطقة.

ومن المقرر ان يتوجه عراقجي الى تركيا بعد انتهاء زيارته لارمينيا في الجولة الرابعة والاخيرة من زيارته الاقليمية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار