۵۰۰مشاهدات
ان تماسك ملياري انسان مسلم من شانه ان يدمر صفوفهم وعلى اقل الاحتمالات سيجردهم من جميع طاقاتهم العدائية.
رمز الخبر: ۴۷۶۳۹
تأريخ النشر: 28 October 2020

ندد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام اية الله صادق املي لاريجاني، بالسلوك المسيء لبعض الصحف الفرنسية ودعم رئيس جمهورية هذا البلد "ايمانوئيل ماكرون" غير المبرر لهذه الممارسات؛ مؤكدا على مسلمي العالم بضرورة التضامن والاتحاد في مواجهة المخططات المناوئة للدين الاسلامي المبين.

وفي معرض تعليقه على اساءة صحفية (شارلي إبدو) الفرنسية لشخصية الرسول الاكرم محمد بن عبد الله (ص)، اكد انه رغم عدم تاثر المقام الشامخ لنبي الرحمة (ص) بتلك الممارسات الواهية والسخيفة، لكن هكذا سلوك يلزم علينا نحن المسلمين ان نكون على قدر المسؤولية في التصدي لها.

واضاف، ان شخصية النبي الاكرم (ص) الشامخة اسمى واعلى بكثير من ان تتاثر قيد انملة بهذه التصرفات المسيئة، لكن مع ذلك يتعين علينا نحن المسلمين ان ندين بكافة انواع التعرض اللامبرر والسخيف من جانب الصحف الفرنسية وايضا دعم ماكرون لهذه الاساءات.

وتابع : اننا ندعو المسلمين جميعا الى تعزيز التضامن فيما بينهم و وضع حد لهذه الخصكومة بحق الدين الاسلامي المبين.

وفيما اشار الى صمود الجمهورية الاسلامية الايرانية "التي تحتضن عددا محدودا من المسلمين" وانتصارها على مخططات الغرب، قال رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام : ان تماسك ملياري انسان مسلم من شانه ان يدمر صفوفهم وعلى اقل الاحتمالات سيجردهم من جميع طاقاتهم العدائية.

كما حذر اية الله املي لاريجاني الرئيس الفرنسي، بالقول: ليكن ماكرون على يقين بان ردود فعل العالم الاسلامي قبال هكذا ممارسات بشعة لن يكون سهلا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار