۵۱۴مشاهدات
وأكدت ان الصهيونية والاستكبار العالمي هما من يقفان وراء الاساءات المتعمدة للرسول الاكرم (ص) حيث يبذلون قصارى جهودهم لمناوئة الاسلام وينفذون سيناريو رهاب الاسلام بكل أشكاله.
رمز الخبر: ۴۷۶۳۱
تأريخ النشر: 28 October 2020

نددت لجنة التخطيط والبرمجة في المعاهد الدينية لأهل السنة في ايران بإساءة مجلة شارلي ايبدو للرسول الاكرم (ص) والتصريحات المسؤولين المناهضة للاسلام في هذا البلد.

وورد في بيان صادر عن اللجنة: إنه على أعتاب ازدهار الحضارة الاسلامية المرتبطة بالاسم المبارك والسيرة المنورة لخاتم الانبياء (ص) الذي فتنت به قلوب لاحصر لها في العالم تحاول الاقلام الشيطانية التخطيط لازالة اسم رسول الرحمة وتقوم بتصرفات تتعارض مع الاسس الانسانية ماأدى الى جرح مشاعر محبيه.

وأعربت عن دهشتها لان هذه الممارسات نالت دعم الحكومات والقادة الغربيين الجهلة بذريعة حرية التعبير عن الرأي.

وقالت ان الخطوة المسيئة لمجلة شارلي ايبدو للرسول الاكرم محمد المصطفى (ص) والتي دعمها الرئيس الفرنسي الجاهل بشكل سافر، قد أدخلت الحزن والاسى على قلوب الموحدين في جميع ارجاء العالم.

ونوهت الى ان مناوئة الاسلام يبدو انها الطريق الوحيد لمواجهة الرغبة المتزايدة لاصحاب الضمائر الحية في التشرف بالاسلام وتعاليم الرسول الاكرم (ص) في بلد يرفع شعار حرية التعبير عن الرأي.

وأكدت ان الصهيونية والاستكبار العالمي هما من يقفان وراء الاساءات المتعمدة للرسول الاكرم (ص) حيث يبذلون قصارى جهودهم لمناوئة الاسلام وينفذون سيناريو رهاب الاسلام بكل أشكاله.

وعدّت تصرف الحكومة الفرنسية والمتشدقين بما يسمى حرية التعبير عن الرأي في العالم سيدخلهم في ورطة وستحرق النيران الناجمة عن غضب الموحدين الاسس المتزلزلة لحضارة الغرب الجوفاء.

ونوهت الى ان المسؤولين عن هذه التصرفات المعادية للاسلام يتصورون ان هذه الممارسات المشؤومة والتافهة تقوض المرتبة السامية والصورة النيرة للرسول الاكرم (ص) بل على العكس ستسجل لهم المزيد من الذل والهوان.

وأدانت اللجنة المركزية لمعاهد أهل السنة بشدة هذه الخطوات المسيئة والدعم الاجرامي للحكومة الفرنسية ودعت جميع المسلمين في العالم الى التحلي بالوعي واليقظة والتمسك بالوحدة العملية بهدف إفشال هذه المؤامرات المناهضة للاسلام.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار