۴۰۵مشاهدات
"أقدمت صباح اليوم في العاصمة صنعاء عناصر إجرامية تابعة للعدوان على اغتيال وزير الشباب والرياضة الأستاذ حسن زيد".
رمز الخبر: ۴۷۶۲۷
تأريخ النشر: 28 October 2020

دان المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بشدة اغتيال وزير الرياضة والشباب في حكومة الانقاذ الوطني اليمنية، مؤكدا بان عملية الاغتيال هذه سوف لن تضعف الارادة والروح المعنوية للشعب اليمني بل تثبت احقيته اكثر فاكثر.

وقد ادان خطيب زادة بشدة عملية اغتيال امين عام حزب "الحق" ووزير الرياضة والشباب في حكومة الانقاذ الوطني اليمنية حسن محمد زيد.

واعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية عن المواساة مع الحكومة والشعب اليمني واسرة الشهيد الكريمة وقال: لاشك ان عملية الاغتيال الجبانة هذه كسائر جرائم المعتدين على اليمن، هي فقط مؤشر لضعف المعتدين ووصولهم الى طريق مغلق في مواجهة الشعب اليمني المقاوم وصاحب العزم والارادة.

واكد خطيب زادة بان عملية الاغتيال هذه سوف لن تضعف الارادة والروح المعنوية للشعب اليمني الابي بل تثبت احقيته اكثر فاكثر.

وقد أعلنت وزارة الداخلية اليمنية، امس الثلاثاء، استشهاد وزير الشباب والرياضة حسن زيد إثر عملية اغتيال نفذتها عناصر تابعة للعدوان السعودي الأميركي بالعاصمة صنعاء.

وقال موقع الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية: "أقدمت صباح اليوم في العاصمة صنعاء عناصر إجرامية تابعة للعدوان على اغتيال وزير الشباب والرياضة الأستاذ حسن زيد".

وأضاف أن العناصر الإجرامية اعترضت سيارة وزير الشباب والرياضة، التي كانت تقودها ابنته، وأطلقوا النار عليه ما أدى إلى استشهاده بعد إسعافه إلى المستشفى اليمني الألماني، فيما أصيبت ابنته بجروح بليغة.

وأوضح أن الشهيد لم يكن لديه أي حراسة شخصية وكان دائما يتنقل بمفرده كأي مواطن.

وشددت وزارة الداخلية على أن هذا الفعل الإجرامي يأتي ضمن مخطط العدوان لاستهداف الشخصيات والكوادر الوطنية، مؤكدة أن التحقيقات والمتابعة الأمنية جارية، وسيتم تقديم الجناة للعدالة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار