۵۷۵مشاهدات
وأوضح أن الشرطة لا تتوقع أي أخطار محددة، لكن هناك جدلا حادا داخل البلاد بشأن الانتخابات المقبلة.
رمز الخبر: ۴۷۵۶۶
تأريخ النشر: 21 October 2020

أعلن عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو أن سلطات المدينة الأمريكية الكبرى تستعد لاضطرابات وأعمال شغب محتملة في المدينة بعد انتخابات الرئاسة في 3 نوفمبر المقبل.

وقال دي بلاسيو خلال مؤتمر صحفي له، يوم الثلاثاء، ردا على سؤال بهذا الصدد إن السلطات تناقش مثل هذا السيناريو، مضيفا أن "هذا العمل جار في إدارة الشرطة ومجلس البلدية".

وتابع قائلا إن السلطات تتوقع أن تعبر أعداد كبيرة من الناس عن موقفهم في الشوارع بعد الانتخابات. وقال: "يجب أن نحمي حقهم في الاحتجاج السلمي... لكننا لن نتسامح مع العنف".

وكان مسؤول رفيع في شرطة نيويورك قد أعلن في وقت سابق أن الشرطة ستضع المئات من عناصرها في حالة التأهب اعتبارا من 26 أكتوبر لمنع وقوع أي حوادث في الأماكن العامة عشية الانتخابات.

وأوضح أن الشرطة لا تتوقع أي أخطار محددة، لكن هناك جدلا حادا داخل البلاد بشأن الانتخابات المقبلة.

المصدر: تاس

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: