۵۳۵مشاهدات
اللواء رشيد:
إن نظرة القوات المسلحة الايرانية الى المستقبل، رغم التحديات والصعوبات، مليئة بالأمل، والتوكل على الله عز وجل، وبدعم كبير من الشعب الإيراني الكريم.
رمز الخبر: ۴۷۵۶۵
تأريخ النشر: 21 October 2020

أكد قائد مقر "خاتم الانبياء (ص)" المركزي اللواء غلام علي رشيد ان قادة الجيش الايراني والحرس الثوري لديهما خططا دفاعية وهجومية لمواجهة التهديدات المعادية.

على اعتاب اقامة مناورات الدفاع الجوي "مدافعو سماء الولاية 99"، قال اللواء رشيد: تقوم مجموعة الاقتدار التي تتطلبها البلاد، بناء على توجيهات القائد العام للقوات المسلحة، على ثلاث ركائز، هي "القوة الدفاعية"، و"الاستقرار والقوة الاقتصادية"، و"القدرة والاتساق الثقافي".

واضاف: لا تؤدي القوات المسلحة للجمهورية الإسلامية الايرانية دورًا نشطًا في هذه المجالات الثلاثة فحسب، بل قامت أيضًا بتنظيم وبناء القدرة الدفاعية باتباع نهج "الردع الهجومي"، والقدرة الدفاعية لقواتنا المسلحة أكثر توافقًا مع "المكونات الثقافية والتاريخية".

وتابع اللواء رشيد: كما رأينا حتى الآن في مشاهد تمارين الدفاع الجوي، فإن قادة ومقاتلي الدفاع الجوي سيقومون بتدمير واحباط جميع تهديدات العدو (كما في ساحة الحرب الحقيقية).

واوضح قائد مقر "خاتم الانبياء (ص) المركزي، ان قادة الجيش والحرس الثوري، من خلال جهودهم الدؤوبة وتآزرهم ومن خلال الجمع بين قدرات الجيش والحرس الثوري، لديهم خطط دفاعية وهجومية وسيتصدون بكل قوة لأي تهديد.

وتابع قائلا: إن نظرة القوات المسلحة الايرانية الى المستقبل، رغم التحديات والصعوبات، مليئة بالأمل، والتوكل على الله عز وجل، وبدعم كبير من الشعب الإيراني الكريم.

واختتم قائلا: في هذه المواجهة الحاسمة أولاً، ستدافع القوات المسلحة بكل اقتدار عن كل منجزات الثورة وسلامة أراضي الوطن واستقلاله ضد التهديدات، وثانياً ستحاول تعزيز الاستقرار السياسي والأمني ​​وتطوير القدرة الدفاعية للبلاد، وبالتوكل على الله تعالى، سيحولون دون إذلال الشعب الايراني والقوات المسلحة كما حدث في عهد بهلوي سيئ السمعة في مواجهة قوى الهيمنة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: