۵۲۴مشاهدات
انه بالتزامن مع ذلك تم فرض اجراءات حظر وقيود ظالمة حرمتنا من المبادرات الابتدائية للدفاع عن النفس، لذا فمن مسؤوليتنا الان الحيلولة دون تكرار مثل ذلك الوضع الرهيب.
رمز الخبر: ۴۷۵۵۹
تأريخ النشر: 21 October 2020

اكد مندوب الجمهورية الاسلامية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي مشاركة ايران في ترويج السلام والامن بالمنطقة، مشددا على ان الجزر الثلاث في الخليج الفارسي طنب الصغرى وطنب الكبرى وبوموسى جزء لا يتجزأ من ارض ايران وستبقى كذلك الى الابد.

جاء ذلك في تصريح ادلى به تخت روانجي يوم الثلاثاء خلال اجتماع مجلس الامن الدولي الذي عقد عبر الاجواء الافتراضية بعد ان وجهت بعض الدول منها في المنطقة اتهامات باطلة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية حيث طلب وقتا للرد عليها.

واعتبر تخت روانجي كل المزاعم المطروحة ضد ايران بانها لا اساس لها واضاف: ان ايران تؤدي دورا لا يُنكر في امن الطاقة والنقل التجاري والاستقرار في منطقة الخليج الفارسي.

واكد مندوب ايران في منظمة الامم المتحدة على "استمرار مشاركة ايران في الترويج والارتقاء بالسلام والامن في هذه المنطقة الحساسة" واضاف: ان ضرورات ايران الدفاعية كالبرنامج الصاروخي لها جذور في الحسابات الجيوستراتيجية والتجارب التاريخية.

واشار تخت روانجي الى العدوان الذي شنه نظام صدام ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية على مدى 8 اعوام (1980-1988) بدعم خاص من اميركا وعدد من الدول الاعضاء في مجلس التعاون للخليج الفارسي واضاف: ان مدننا تعرضت للقصف الصاروخي العراقي وذهب شعبنا ايضا ضحية القنابل الكيمياوية والاسلحة الاخرى التي كان يتم توفيرها لصدام غالبا من الغرب.

وتابع قائلا: انه بالتزامن مع ذلك تم فرض اجراءات حظر وقيود ظالمة حرمتنا من المبادرات الابتدائية للدفاع عن النفس، لذا فمن مسؤوليتنا الان الحيلولة دون تكرار مثل ذلك الوضع الرهيب.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار