۵۱۲مشاهدات
وجاء ذلك في معرض تعليقه على القرار الأمريكي السابق بتقليص عدد القوات في ألمانيا وإعادة نشرها في المنطقة، والذي تم الإعلان عنه في أواخر يوليو الماضي.
رمز الخبر: ۴۷۵۵۵
تأريخ النشر: 21 October 2020

أكد وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أن واشنطن تعتزم تعزيز حضورها العسكري بشرق أوروبا بسبب ما وصفه بـ "التهديدات" من جانب روسيا ونقل قوات من ألمانيا إلى دولة أقرب من الحدود الروسية.

وقال إسبر في كلمة ألقاها أمام المجلس الأطلسي في واشنطن الثلاثاء: "نريد تقليص حضورنا العسكري في ألمانيا فقط، ولكن ليس في أوروبا بشكل عام. ونحن بحاجة إلى إعادة نشر القوات، لأننا نعلم بالتهديدات المرتبطة بروسيا، التي يواجهها حلفاؤنا".

وأضاف: "نحن بحاجة إلى نقل القوات باتجاه الشرق"، موضحا أن الحديث يدور عن تعزيز التواجد العسكري الأمريكي في دول البلطيق وبولندا وبلغاريا ورومانيا.

وأضاف أن الإدارة الأمريكية تدرس نقل فوج المدرعات الثاني، الذي يضم 4.5 ألف عسكري، من ألمانيا إلى دولة أقرب من روسيا، مشيرا إلى أن هناك إمكانيات لنشره بشكل دائم في رومانيا أو بلغاريا أو دول البلطيق.

وجاء ذلك في معرض تعليقه على القرار الأمريكي السابق بتقليص عدد القوات في ألمانيا وإعادة نشرها في المنطقة، والذي تم الإعلان عنه في أواخر يوليو الماضي.

وأشار إسبر إلى أن 9 دول من أعضاء الناتو أوصلت نفقاتها الدفاعية إلى 2% من الناتج المحلي الإجمالي حتى شهر يونيو الماضي، فيما كان عددها 5 دول فقط في بداية ولاية دونالد ترامب.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار