۴۴۵مشاهدات
"المسؤولية عن استمرار أعمال كهذه وعواقبها ستقع بشكل مباشر على عاتق الجانب الأمريكي. غارات جوية وأخرى بالطائرات المسيرة نفذت أيضا في أقاليم مختلفة.
رمز الخبر: ۴۷۵۴۰
تأريخ النشر: 20 October 2020

جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التأكيد على انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان.

وقال ترامب خلال كلمة له في إطار حملته الانتخابية بولاية أريزونا الاثنین: "نحن ننسحب، والجميع ينسحبون وهم يعودون إلى الوطن".

وكان ترامب قد كتب على "تويتر" في وقت سابق، أن العسكريين الأمريكيين يجب أن يعودوا إلى الولايات المتحدة بحلول عيد الميلاد 25 ديسمبر.

وأعلنت الولايات المتحدة أنها تعتزم إبقاء 4 آلاف من عسكرييها في أفغانستان، لكن مستشار ترامب للأمن القومي، روبرت أوبراين صرح في أكتوبر الجاري بأن عددهم يجب أن يتقلص إلى حد 2.5 ألف عسكري.

هذا وأكد رئيس المجلس الاعلى للمصالحة الوطنية في افغانستان أن "خروج القوات الاميركية سيستمر حتى نهاية العام الجاري وسيبقى عدد قليل منهم في افغانستان".

وبدأ جيش الاحتلال الأميركي بإخلاء أكبر قاعدة له في أفغانستان الواقعة شمال العاصمة كابل، وصرح مسؤول في مجلس الشيوخ الأفغاني بأن القوات الأميركية بدأت في تخريب وهدم المباني الموجودة في قاعدة بغرام الجوية ونقل المعدات إلى باكستان، ولقيت العملية نقدا لاذعا من مجلس الشيوخ الأفغاني الذي طالب واشنطن بتسليم هذه المعدات الحربية إلى كابل.

واتهم المتحدث باسم طالبان، قاري يوسف أحمدي، في بيان الاحد القوات الأمريكية بانتهاك الاتفاق المبرم في الدوحة بأساليب مختلفة، وتنفيذ غارات جوية مكثفة عقب التطورات الجديدة في إقليم هلمند.

وأضاف أحمدي محذرا: "المسؤولية عن استمرار أعمال كهذه وعواقبها ستقع بشكل مباشر على عاتق الجانب الأمريكي. غارات جوية وأخرى بالطائرات المسيرة نفذت أيضا في أقاليم مختلفة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار