۵۱۳مشاهدات
العميد حاجي زادة:
ان كوادرنا النخبوية الشبابية قادرة على صنع الرادارات اللازمة للقوات العملانية ووضعها تحت تصرفها.
رمز الخبر: ۴۷۴۰۵
تأريخ النشر: 07 October 2020

اعتبر قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري العميد امير علي حاجي زادة، التغطية الرادارية التركیبية بين رادارات القوة الجوفضائية والجيش من المنجزات العسكرية الكبرى للبلاد، مؤكدا بان ايران تعد ضمن الدول العشر الاولى في العالم من حيث تصنيع الرادارات.

وفي تصريح ادلى به يوم الثلاثاء خلال مراسم انضمام وحدتين من المنظومة الرادارية "قدير" لشبكة الدفاع الجوي في البلاد والتي جرت في محافظة يزد، اعتبر العميد حاجي زادة انخفاض نفقات التصنيع من ضمن الخصائص المميزة لهذا الرادار المصنع من قبل القوة الجوفضائية للحرس الثوري وقال: ان هذه الرادارات قادرة على الكشف عن الاشياء الطائرة الخفية حتى مدى 350 كم وبامكانها كشف واعتراض الاشياء الطائرة وسائر الاهداف في ضوء مستوى الارتفاع حتى مدى اكثر من 1000 كم حيث تم تدشين منظومتين منه اليوم في محافظتي يزد (وسط) وكرمان (جنوب شرق).

واعتبر العميد حاجي زادة التغطية الرادارية التركیبية بين رادارات القوة الجوفضائية للحرس الثوري وجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية من المنجزات العسكرية الكبرى للبلاد واضاف: ان كانت هنالك 20 دولة قادرة على صنع الرادارات في العالم فان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعد ضمن الدول العشر الاولى منها بالتاكيد.

ونوه الى الطاقات العلمية والتنفيذية للكوادر النخبوية للقوة الجوفضائية للحرس الثروي وقال: ان كوادرنا النخبوية الشبابية قادرة على صنع الرادارات اللازمة للقوات العملانية ووضعها تحت تصرفها.

واوضح العميد حاجي زادة بانه سيتم في غضون الاشهر الثلاثة القادمة تدشين رادار آخر في تشابهار (بمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق ايران) ليرتفع بذلك عدد رادارات البلاد من هذا الطراز الى 8 رادارات.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: