۳۵۹مشاهدات
وشدد أنه في حال ارتكاب الاعداء لأي حماقة فإنهم سيواجهون رداً حاسماً من بحرية الحرس الثوري.
رمز الخبر: ۴۷۳۷۹
تأريخ النشر: 06 October 2020

أعلن قائد المنطقة الثانية لبحرية الحرس الثوري الايراني الادميرال رمضان زيرراهي عن انضمام سفن حربية عابرة للمحيطات الى بحرية الحرس الثوري الايراني في نهاية العام الجاري (الايراني ينتهي في 20 آذار/مارس 2021).

وقال الادميرال زيرراهي، في تصريح صحفي اليوم الاثنين بمناسبة تكريم ذكرى شهداء مقارعة الاستكبار وبحرية الحرس الثوري، إن عددا من السفن العابرة للمحيطات والتي يتم تصنيعها حالياً ستنضم الى بحرية الحرس الثوري في نهاية العام الجاري.

واضاف: يمتلك الحرس الثوري حاليا مختلف قاذفات الصواريخ والطائرات المسيرة حيث انضمت 188 طائرة مسيرة استطلاعية الى بحرية الحرس الثوري مؤخراً والتي تم تصنيعها في قطاع الصناعات الدفاعية التابع لوزارة الدفاع.

وأكد جهوزية بحرية الحرس الثوري بشكل كامل وحيازتها على أحدث المهارات والتدريبات القتالية.

وشدد أنه في حال ارتكاب الاعداء لأي حماقة فإنهم سيواجهون رداً حاسماً من بحرية الحرس الثوري.

وأشار الى القدرات العسكرية لبحرية الحرس الثوري، موضحاً: إن هذه القدرات سواءً على الصعيد الانساني أو المعدات لايمكن مقارنتها بفترة حرب السنوات الثمانية (شنها النظام العراقي السابق في عقد الثمانينات) حيث يمتلك الحرس الثوري معدات حديثة ويتمتع بقدرات معلوماتية على صعيد المنطقة ويرصد جميع النشاطات الجارية بشكل جيد.

ونوه الى ان احدى مهام بحرية الحرس الثوري تتمثل بمكافحة عمليات الصيد اللاشرعي وتهريب الوقود والمخدرات حيث انخفضت كميات الوقود المهربة في الخليج الفارسي الى أدنى مستوياتها حيث تم ايقاف آلاف الاطنان وتسليم الوقود المهرب الى شركة توزيع المشتقات النفطية الايرانية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: