۳۸۳مشاهدات
وفي الختام ، نصح عميد السلك الدبلوماسي الكوبي الحكومة الاميركية بتمديد معاهدة الحد من الأسلحة الاستراتيجية مع روسيا.
رمز الخبر: ۴۷۳۶۴
تأريخ النشر: 05 October 2020

انتقد وزير خارجية كوبا المواقف العدائية للولايات المتحدة وانسحابها من الاتفاقيات الدولية مثل الاتفاق النووي ، مؤكدا إن الإجراءات الأميركية تعرض الأمن العالمي للخطر.

وحذر وزير الخارجية الكوبي، برونو رودريغيز، في كلمة القاها عبر الفيديو كونفرانس في الجمعية العامة للامم المتحدة من التهديدات الاميركية والمواقف العدائية لادارة ترامب، معربا عن أسفه لانسحاب اميركا الاحادي من الاتفاق النووي.

وبحسب وكالة "برنسا لانينا"، فإن وزير الخارجية الكوبي، برنو رودريغيز، قال في كلمته بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على الأسلحة النووية: ان اميركا هي أكبر دولة تمتلك الأسلحة النووية والدولة الوحيدة في العالم التي استخدمت قنبلتين ذريتين ضد دولة أخرى في العالم.

واضاف: يوجد الآن حوالي 13400 سلاح نووي في العالم، وأكثر من نصفها في الولايات المتحدة.

وادان وزير الخارجية الكوبي بشدة قرار الولايات المتحدة الانسحاب من "الاتفاق النووي مع إيران" و "صفقة الصواريخ قصيرة المدى" مع روسيا، وقال: ان هذه الإجراءات أحادية الجانب لها عواقب وخيمة على الاستقرار والأمن الدوليين.

وفي الختام ، نصح عميد السلك الدبلوماسي الكوبي الحكومة الاميركية بتمديد معاهدة الحد من الأسلحة الاستراتيجية مع روسيا.

وكان الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل، قد انتقد مؤخرا سياسة واشنطن بالانسحاب أحادي الجانب من الاتفاق النووي، مشيرا الى أن الولايات المتحدة تنتهج سياسة فرض الحظر وتهديدات أحادية الجانب ضد أي دولة او شخص لا يلتزم بخططها وتدعو إلى الإطاحة بالدول المستقلة بالقوة عبر اساليب الحرب غير التقليدية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: