۷۰۲مشاهدات
وختمت إن “ابن سليم يؤمن بالسلام الاقتصادي مع إسرائيل منذ سنوات عديدة، ويمارس نفوذه داخل الأسر الحاكمة في دبي وأبو ظبي ...
رمز الخبر: ۴۷۲۲۴
تأريخ النشر: 23 September 2020

كشفت مجلة اقتصادية إسرائيلية عن اقتراب استحواذ شركة “موانئ دبي” على مناقصة خصخصة مرفأ “حيفا”، وتخطط لربطه بالعراق، وذلك بعدما حصلت على الموافقة مبدئيا من قبل وزارتي المالية والنقل بـ”تل أبيب”.

وسلطت مجلة “كالكاليست“، في تقرير لها الضوء على رجل الأعمال الإماراتي سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة موانئ دبي العالمية، والذي يقود “التطبيع الاقتصادي” بين أبوظبي و”تل أبيب”.

وأشارت إلى أن “ابن سليم المقرب من ولي العهد محمد بن زايد، انتظر لحظة التطبيع مع إسرائيل. وهو لم يكن على علم بهذه الخطوة التي تمت في وقت مبكر فحسب، بل كان أحد القوى الدافعة المهمة وراءها، وهناك من يقول إنه من توسط مع السعودية للسماح للطائرة الأولى بين إسرائيل وأبوظبي، والتي أقلعت نهاية أغسطس بالمرور فوق أراضي الرياض”.

وختمت إن “ابن سليم يؤمن بالسلام الاقتصادي مع إسرائيل منذ سنوات عديدة، ويمارس نفوذه داخل الأسر الحاكمة في دبي وأبو ظبي، لتعزيز خطوة التطبيع الجارية هذه الأيام، وطالما أن التطبيع مع إسرائيل هو اختراعه، لذلك ليس من المستغرب أن يتم توقيع الاتفاقيات العملية الأولى أمامه، مع العلم أن ابنه، رئيس مجلس إدارة أكبر منطقة حرة في دبي (DMCC)، وقع اتفاقية للتعاون مع بورصة الماس الإسرائيلية”.

*عربي 21

رایکم