۳۶۱مشاهدات
رمز الخبر: ۴۷۱۹۶
تأريخ النشر: 21 September 2020

من بين كل ردود الافعال العالمية على الهزيمة الكبرى التي منيت بها امريكا مقابل ايران، كان رد فعل نائب المندوب الروسي في الأمم المتحدة ديمتري بوليانسكي، أكثر دقة في وصف عزلة وخيبة أمريكا.

فقد غرد بوليانسكي على تويتر قائلا: "انه من المؤلم رؤية دولة عظيمة تهين نفسها بهذا النحو وتعارض بعناد باقي أعضاء مجلس الأمن الدولي.. لقد قلنا جميعا وبوضوح في آب/اغسطس الماضي، أن مزاعم واشنطن بشأن إطلاق سناب باك غير شرعية. هل واشنطن صماء؟".

من الواضح ان بوليانسكي كان يسخر من ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب عندما وصف واشنطن بالصمم، الا ان اصرار وزير الخارجية مايك بومبيو، على ان الحظر الأممي على ايران دخل حيز التنفيذ ابتداء من فجر يوم أمس الاحد بأمر منه، رغم تأكيد مجلس الامن الدولي على ان قراره ليس له اي اثر قانوني، كشف عن ان بومبيو وباقي اعضاء ادارة ترامب يعانون من شيء اخطر من الصمم، وهو الانكفاء في عالم وهمي لا يعيش فيه سواهم.

يبدو ان حالة ترامب المزرية باتت تحز حتى في نفوس الايرانيين، حيث دعا وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ترامب في تغريدة على "تويتر" الى ان يعيد النظر في سياسته قبل أن يبدل بومبيو شعاره "لنجعل امريكا عظيمة مرة اخرى" الى مادة للتندر، ففي الوقت الذي يقول العالم بأسره انه لن يتم إعادة فرض عقوبات اممية على ايران، نرى بومبيو صاحب شعار "كذبنا وخدعنا وغششنا وسرقنا" عندما كان يشغل منصب رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية، مازال يهدد بمعاقبة العالم لرفضه العيش في عالمه الوهمي.

الايرانيون ايضا، ومن اجل مساعدة بومبيو الذي تجاوز كلامه حد الهذيان، واخذ يهدد العالم بالويل والثبور وعظائم الامور، اذا ما تجرأ وتمرد على "فرمانه"، اعلنوا انهم لن يفسدوا على بومبيو عالمه الوهمي الذي يعيش فيه مع نتنياهو وابناء سلمان وزايد وخليفة، اذا ما بقيت تهديداته ضد ايران ومصالحها في اطار التهديد السياسي والاقتصادي، ولكن اذا ما تجرأ واستخدم القوة العسكرية في تنفيذ تهديداته، فان ايران، وكما اعلن الرئيس حسن روحاني، سترد عليه ردا ساحقا ولن تعصمه حينها لا حاملات طائراته ولا قواعده العسكرية في المنطقة، وعندها سيهدم على رأسه عالمه الوهمي، ولن يجد من يأسف عليه في عالم الحقيقة، الذي أراد فيه ان يركع ايران من خلال استخدام سياسة "الضغوط القصوى" فاذا بها تنتهي بـ "عزلة قصوى" فرضها على أمريكا وعلى سيده ترامب.

العالم

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار