۲۸۵مشاهدات
"التقيت الأمير ناصر صباح الأحمد الصباح والوفد الكويتي، أظهروا حماساً لتوقيع اتفاقية السلام وأعتقد أنهم سينضمون إليها سريعا" حسب تعبيره.
رمز الخبر: ۴۷۱۶۰
تأريخ النشر: 20 September 2020

نددت القوى السياسية في الكويت، بتصريحات الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، والتي توقع فيها اقتراب انضمام الكويت لاتفاق التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدة رفضها التام وإدانتها لهذا التصريح.

وقالت القوى السياسية الكويتية، في بيان السبت، إن "الكويت حكومة وشعباً يأبى تاريخها المشرف ومواقفها الراسخة أن تتنكر لقيمها وثوابتها الداعمة للحق العربي الفلسطيني منذ اندلاع الصراع العربي الصهيوني وعبر جميع المراحل".

وأضاف البيان، أن "الكويت لن تتناسى دماء الشهداء وعذابات الأمهات والأطفال والأسرى والجرحى، وتضحيات الأجيال طوال عقود القهر والعدوان الصهيوني على فلسطين والقدس الشريف".

ولفتت القوى إلى أن بيانها يأتي "من منطق دستوري أقرته المادة الأولى من الدستور، بأن شعب الكويت جزء من الأمة العربية وقانوني حدده مرسوم عام 1967، والذي لا يزال سارياً، القاضي باعتبار الكويت في حالة حرب دفاعية مع العصابات الصهيونية، ووفاءً لشهدائنا الكويتيين في الحروب العربية المختلفة ضد الكيان الصهيوني ومن موقف أخلاقي إنساني يقضي بالوقوف مع المظلوم ضد الظالم القاتل، مغتصب الأرض والعرض".

قوى الكويت السياسية تندد بتصريحات ترامب: لن نطبّع
قوى الكويت السياسية تندد بتصريحات ترامب: لن نطبّع

وطالبت القوى السياسية خلال بيانها مجلس الأمة الكويتي بـ"إعطاء قانون يجرم التطبيع مع الكيان الصهيوني صفة الاستعجال، وقاية للكويت من الابتزاز والضغوطات المتوقعة القادمة".

كما حثت القوى السياسية، الأفراد والجماعات وقوى المجتمع المدني بالبلاد بالتحرك الفعال لإقرار هذا القانون لتوفير الحماية الشعبية الصلبة للقرار الحكومي الرسمي الرافض لهذا التطبيع المذل.

وكان ترامب توقع الجمعة، انضمام الكويت ونحو 7 دول إلى قافلة الدول التي ستطبع مع كيان الإحتلال.

وقال: "التقيت الأمير ناصر صباح الأحمد الصباح والوفد الكويتي، أظهروا حماساً لتوقيع اتفاقية السلام وأعتقد أنهم سينضمون إليها سريعا" حسب تعبيره.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: