۲۶۰مشاهدات
واشارت الى ان ابرز الامثلة على هذه الممارسات كانت في البحرين عام 2011 لقمع الاحتجاجات السلمية، وفي العدوان الحالي على اليمن.
رمز الخبر: ۴۷۱۴۰
تأريخ النشر: 19 September 2020

اكدت منظمة السلام الدولية ان دول مجلس التعاون في الخليج الفارسي تواصل تجنيد ونشر المرتزقة لانتهاك حقوق الانسان.

وقالت متحدثة باسم المنظمة في بيان امام مجلس حقوق الانسان ان دول مجلس التعاون كثفت استخدام خدمات شركات عسكرية وامنية خاصة في الهجرة وادارة الحدود.

واضافت ان دول المجلس ارست هذه الممارسة لحماية مصالحها داخل حدودها وخارجها.

واشارت الى ان ابرز الامثلة على هذه الممارسات كانت في البحرين عام 2011 لقمع الاحتجاجات السلمية، وفي العدوان الحالي على اليمن.

وشددت المنظمة على ان هذه الانتهاكات تجري برعاية دول مثل اميركا وبريطانيا وفرنسا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار