۶۳۴مشاهدات
و أكد مدير المركز الإستراتيجي للدراسات العربية والدولية؛ " أن أعداء الشعب اللبناني وأعني بهم الأمريكيون والصهاينة وحلفائهم العرب وجماعة 14 آذار بزعامة سعد الحريري قد راهنوا علي أن الحكومة اللبنانية الجديدة لن تولد"؛ مضيفاً "إن الحكومة ولدت واثبتت الغالبية الجديدة في لبنان قدرتها علي التماسك والإنطلاق وفقاً للدستور".
رمز الخبر: ۴۷۱۱
تأريخ النشر: 03 July 2011
شبکة تابناک الأخبارية: شرح مدير المركز الإستراتيجي للدراسات العربية والدولية "غالب قنديل" الأهداف المقصودة من إصدار القرار الإتهامي في التوقيت الراهن، مؤكداً " أن الأمريكان والصهاينة وحلفائهم العرب وجماعة 14 آذار يحاولون إثارة الفتن والإنقسام داخل لبنان".

و أعتبر " قنديل " الذي كان يتحدث لمرسل الشؤون الدولية بوكالة أنباء فارس؛ " أن الهدف من التزامن في إصدار القرار الإتهامي والبيان الوزاري للحكومة اللبنانية الجديدة، هو تكثيف الضغوط علي حكومة ميقاتي"؛‌ مشيراً إلي إختيار التوقيت لإصدار القرار بالساعة والدقيقة والثانية خلال إنعقاد مجلس الوزراء لمناقشة السياقة النهائية للبيان الوزاري.

و أكد مدير المركز الإستراتيجي للدراسات العربية والدولية؛ " أن أعداء الشعب اللبناني وأعني بهم الأمريكيون والصهاينة وحلفائهم العرب وجماعة 14 آذار بزعامة سعد الحريري قد راهنوا علي أن الحكومة اللبنانية الجديدة لن تولد"؛ مضيفاً "إن الحكومة ولدت واثبتت الغالبية الجديدة في لبنان قدرتها علي التماسك والإنطلاق وفقاً للدستور".

و إنتقد المحلل السياسي اللبناني التدخل الأمريكي في شؤون بلاده الداخلية؛ مؤكداً " أن السفيرة الأمريكية لدي بيروت " مورا كونيلي " دخلت علي الخط مباشرة بالضغوط الهادفة لعرقلة التفاهم علي البيان الوزاري".

و تابع قنديل يقول " إن معارضي حكومة الرئيس نجيب ميقاتي راهنوا علي خلافات بشأن البيان الوزاري وبدؤوا يتحدثون عن إمكانية إستقالة الحكومة قبل مثولها أمام مجلس النواب" مؤكداً " أنهم رموا بالقرار الإتهامي علي أمل أن تتفجّر الحكومة".

و نوّه مدير المركز الإستراتيجي للدراسات العربية والدولية في لبنان إلي أن الحكومة اللبنانية الجديدة تماسكت وأقرّت طريقة وقواعد قانونية وسياسية معينة للتعامل مع المحكمة الدولية المكلفة بالتحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري وقرارها الإتهامي".

و أكد قنديل فشل المؤامرة التي أحيكت من أجل زعزعة أمن واستقرار لبنان، قائلاً " إن الخطة التي أعدّدت لإستثمار القرار الإتهامي لعرقلة إقلاع الحكومة فشلت ولا رجعة فيها".

و حذر المراقب السياسي اللبناني من مؤامرات لزعزعة الأمن في بلاده وأضاف يقول " إن الأمريكي والصهيوني وأعوانهما يحاولون إثارة الفتن والإنقسام داخل لبنان وجماعة 14 آذار تتهيّيء لخلق مثل هذه الفتنة".

و أكد قنديل أن حكومة الرئيس نجيب ميقاتي ذاهبة إلي مجلس النواب وستنال اليقة بأغلبية ساحقة؛ مما يؤدي الي افشال كل خطط الأعدا للنيل من المقاومة.
/نهاية الخبر/

الإعلان عن تأسيس مجلس إستراتيجي بين مصر وتركيا قريباً
القاهرة - فارس: أعلن وزير الخارجية المصري " محمد العرابي" أنه سيتم خلال الزيارة المقبلة لرئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" إلى مصر الإعلان عن تأسيس مجلس أعلى إستراتيجي مصري تركي للتنسيق والتعاون في كل المجالات.

و أفادت وكالة أنباء فارس، أن " العرابي " أعلن ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره التركي " أحمد داود أوغلو" عقب مباحثاتهما بالقاهرة، موضحاً "أن أوغلو التقى رئيس الوزراء "عصام شرف"، حيث تم بحث الترتيبات الخاصة بزيارة أردوغان لمصر".

و وحسبر وسائل ذعلام عربية فأن وزير الخارجية المصري أشار إلى أن لقاءه مع أوغلو جاء في إطار الحوار الإستراتيجي الذي يتم سنويا بين مصر وتركيا وفي إطار الإعداد لزيارة أردوغان للقاهرة يوم 21 يوليو/تموز الحالي.

و من جانبه قال أوغلو إن زيارته لمصر جاءت لهدفين، أولهما الإعداد لزيارة أردوغان المقبلة لمصر، وهي أول زيارة خارجية له بعد الانتخابات في تركيا، والثاني إجراء مباحثات مع نظيره المصري، مشيراً إلى أنه أول ضيف أجنبي يلتقيه العرابي في مصر بعد توليه منصبه، مما يعكس مدى عمق العلاقات بين البلدين.

و أضاف أوغلو أنه أجرى مشاورات هامة مع كل من شرف والعرابي بشأن مستقبل العلاقات الثنائية، حيث تم الاتفاق على عقد اجتماع للمجلس الأعلى الإستراتيجي بين البلدين الذي سيشارك فيه كل الوزراء المختصين لبحث جميع أوجه العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والسياحية وكذلك قطاعات الطاقة والبترول والتعليم لوضع آلية إستراتيجية بشأن كل هذه القضايا.
رایکم
آخرالاخبار