۳۳۵مشاهدات
تركيا دانت بقوة بتطبيع البحرين مع الكيان الاسرائيلي معتبرة أنه "يوجه ضربة جديدة" للقضية الفلسطينية. ورأت وزارة الخارجية التركية أن ذلك يعزز ممارسات الاحتلال غير القانونية اتجاه فلسطين ومحاولاتها لجعل احتلال الأراضي الفلسطينية مستداما".
رمز الخبر: ۴۷۰۴۵
تأريخ النشر: 13 September 2020

موقف شرعي مندد بالتطبيع عبر عنه عالم الدين البحريني آية الله الشيخ عيسى قاسم برفضه تطبيع الأنظمة العربية مع الكيان الإسرائيلي.

واعتبر الشيخ عيسى قاسم أن هذا التطبيع المرفوض من شعوب الأمة سيسقط في نهاية الأمر، لافتا إلى أن الانظمة العربية تعرف أن التطبيع يمثل استجابة للارادة الامريكية والاسرائيلية.

ودعا الشيخ عيسى قاسم الشعوبَ الى مقاومةِ هذه الهزيمة.

تركيا دانت بقوة بتطبيع البحرين مع الكيان الاسرائيلي معتبرة أنه "يوجه ضربة جديدة" للقضية الفلسطينية. ورأت وزارة الخارجية التركية أن ذلك يعزز ممارسات الاحتلال غير القانونية اتجاه فلسطين ومحاولاتها لجعل احتلال الأراضي الفلسطينية مستداما".

بدور أدان حزب الله بشدةٍ خطوةَ النظامِ الحاكم في البحرين الاعترافَ بالكيانِ الاسرائيلي وسائرِ اشكالِ التطبيع المزمعةِ معه. وفي بيانٍ اعتبر أنّ كلَ المبررات التي يسوقها هؤلاءِ الحكامُ المتسلطون لا يمكن أنْ تبررَ هذه الخيانةَ العظمى والطعنةَ المؤلمةَ للشعب الفلسطيني وقضايا الامةِ العادلة .

ونددتْ وزارةُ الخارجيةِ الايرانية وبشدة بإقامةِ علاقاتٍ دبلوماسية بين البحرين وكيانِ الاحتلالِ الاسرائيلي، وقالت إنّ البحرين ضحّتْ بالقضيةِ الفلسطينية ونضالِ الشعب الفلسطيني ومعاناتِه من اجلِ الانتخاباتِ الاميركية. واوضحتْ أنّ المنامة ترتكبُ خطأً كبيراً، مؤكدةً أنّ حكامَ البحرين يُعتبرون من الان فصاعداً شركاءَ في جرائمِ الكيانِ الاسرائيلي وتهديدِ استقرارِ المنطقة.

وتنديدا بالتطبيعِ ايضا، اقامت جمعيةُ الصداقة الفلسطينية الإيرانية في دمشق ندوةً بعنوانِ الملتقى الشبابي الفلسطيني الرافض للتطبيع بحضور السفيرُ الايراني في سوريا جواد ترك ابادي وعددٌ من قياداتِ الفصائلِ الفلسطينية والسورية ووصف المشاركون هذا التطبيعَ بالخيانةِ العربيةِ بحقِ فلسطين وقضيةِ شعبِها.

جماهيرا، شهدت مدينة عدن جنوبي اليمن مسيرة جماهيره رافضة للتطبيع الاماراتي مع الكيان إلاسرائيلي ، وجابت المسيرة شوارع مديرية التواهي. مرددة شعارات مؤيدة للقضية الفلسطينة العادلة وحق العودة، معتبرة التطبيع خيانه لقضية العرب الاولى، وأحرق المتظاهرون علم الكيان الاسرائيلي، وعبروا عن سخطهم من بعض قيادات ما يسمى المجلس الانتقالي المدعوم اماراتيا، والتي رحبت بالتطبيع مع الكيان الاسرائيلي.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار