۲۹۷مشاهدات
وبعد إعلان ترامب، تكون البحرين الدولة العربية الرابعة التي وقعت أو اتفقت على توقيع اتفاقية تطبيع مع الكيان الإسرائيلي، بعد مصر (1979)، والأردن (1994)، والإمارات (2020).
رمز الخبر: ۴۷۰۴۳
تأريخ النشر: 13 September 2020

شن مغردون عرب هجوما وسعا ضد نظام آل خليفة في البحرين بعد إعلانه، الجمعة، عن اتفاق للتطبيع بين البحرين والكيان الإسرائيلي والذي جاء بعد نحو شهر من اتفاق مماثل أعلن عنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بين الإمارات والكيان.

وبدا غضب المغردون العرب وضاحا من هذه الخطوة التي اعتبروها خيانة مطلقة للقضية الفسطينية ومحاولة اخراج هذه القضية من أولويات الشعوب العربية معتبرين ان هذا القرار يعد استخفافا بالغضب الشعبي العربي، حيث تفاعل الناشطون من معظم البلدان العربية بأساليب مختلفة مع القضية وكتب أحد المغردين مَن قال أنَّ "وقفةَ العزَّة" تحتاج إلى قدمين..؟!

واعتبر المغردون الاحداث السابقة والمتلاحقة قد تكون مرهقة ومتعبة حد الانكسار، وقد يكون القادم منها باهظ ومكلف، لكنهم اكدوا انهم على يقين بان اخلاص الشرفاء و عدالة القضية التى روتها دماء الاجيال هو طريق للنصر الثابت والمؤكد لفلسطين.

مهما توالت طعنات ذوي القربى.. فلسطين باقية

واشار المغردون أنه بإمكان نتنياهو وترامب أن يشتروا الحكام الخونة، لكنهم لن يستطيعوا شراء الشعوب التي كانت ومازالت وستبقى ترى أن فلسطين هي قضية الأمة الأولى، معتبرين ان أقرب قصة تشبه ما يحدث مع الفلسطينيين هي قصة سيدنا يوسف خانه إخوته وأخرجوه من اهله ووطنه وظلم وسجن ثم أعزه الله وجعله عزيزا وكتب على من ظلمه الذل والجوع والحاجة حتى أتوا صاغرين تأبين

وكتب أحد المغرين "مهما توالت طعنات ذوي القربى..فلسطين باقية".

مهما توالت طعنات ذوي القربى.. فلسطين باقية

وكتب آخر في هذا السياق: "أشفق صراحةً على ما وصل به بعض العرب من ذل وهوان.. مناظرهم وهم يلهثون كالكلاب الضالة للتطبيع مع الاحتلال أمرٌ مثير للشفقة والسخرية"، ويرى متابعون للشأن العربي أن توجه البحرين بعد الامارات لاعلان تطبيعها مع الكيان الاسرائيلي هو تغيير استراتيجي كبير وخطير في بنية المنطقة وتحالفاتها وتوجهاتها، مؤكدين أن "السلام" مع الكيان الصهيوني اليوم اصبح مقابل السلام أو مقابل لاشيء.

مهما توالت طعنات ذوي القربى.. فلسطين باقية

ولا شك ان إعلان تطبيع دولة المؤامرات وجزيرة الريتويت مع الكيان الصهيوني شكل طعنة فى ظهر فلسطين ، وماهو إلا محاولة يائسة لإحياء صفقة القرن المرفوضة شعبيٱ والتى تقضى في الأساس على فرض سطوة و هيمنة الكيان الصهيوني على المنطقة بعد تصفية القضية الفلسطينية.

مهما توالت طعنات ذوي القربى.. فلسطين باقية

هذا ودانت الفصائل الفلسطينية اتفاق التطبيع معتبرة اياه إصرارا على تنفيذ صفقة القرن، فيما ذهب آخرون إلى أن موقف الجامعة العربية الخاص بعدم إدانتها للتطبيع، وفشلها في تمرير مشروع قرار فلسطيني بخصوص ذلك، فتح شهية بعض الدول العربية لهذا الأمر.

وحذرت قوى المعارضة البحرينية نظام آل خليفة من تبعات هذا التطبيع، مشيرين الى أن الوضع في البحرين بوليسي وهناك تسلط من قبل السلطة على ابناء البحرين، فلا يسمح لاحد من داخل البحرين حتى بالتغريد ضد هذا التطبيع الخياني، ولكن شعب البحرين في مرات عديدة خرج في مسيرات وقدم شهداء خلال المسيرات المناهضة للتطبيع وبالتالي لايقبل ببيع الكرامة الوطنية البحرينية"، مشددين ان كل هذا لن يثني الشعب البحريني والشعوب العربية عن رفضهم للتطبيع والمطبعين وان كل محاولات الخذلان للقضية الفلسطينية لن تغير شيئا من المعادلة الحقيقية في المستوى الوجداني والثقافي والتزام الشعوب العربية باعتبار الكيان الصهيوني عدو محتل ومغتصب.

وبعد إعلان ترامب، تكون البحرين الدولة العربية الرابعة التي وقعت أو اتفقت على توقيع اتفاقية تطبيع مع الكيان الإسرائيلي، بعد مصر (1979)، والأردن (1994)، والإمارات (2020).

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار