۸۱۰مشاهدات
وتابعت الوكالة نقلاً عن تيودور كاراسيك، مدير الابحاث والتطوير بمركز انيجما لأبحاث الشرق الاوسط، "خفض القوات السعودية بالبحرين يشير الى ان قوات الجيش والشرطة البحرينية تستطيع الان تأمين الوضع بمفردها" مضيفاً أن البحرين تمكنت من تدعيم قواتها في الشهرين الماضيين.
رمز الخبر: ۴۷۰۳
تأريخ النشر: 02 July 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أعلنت مصادر في الحكومة البحرينية، عن عزم السعودية على بدء سحب قواتها الأمنية من البحرين إبتداءاً من يوم الإثنين المقبل "لأن الوضع أصبح أكثر هدوءاً" على حد تعبيرها.

وكانت وكالة "رويترز" قد نقلت الخبر، مؤكدة أن الإنسحاب لم يتم دفعة واحدة.

وتابعت الوكالة نقلاً عن تيودور كاراسيك، مدير الابحاث والتطوير بمركز انيجما لأبحاث الشرق الاوسط، "خفض القوات السعودية بالبحرين يشير الى ان قوات الجيش والشرطة البحرينية تستطيع الان تأمين الوضع بمفردها" مضيفاً أن البحرين تمكنت من تدعيم قواتها في الشهرين الماضيين.

كما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول سعودي قوله إن القوات الخليجية المنتشرة في البحرين سوف "يعاد انتشارها"، مؤكداً "هذه القوات لن تنسحب دفعة واحدة".

والخبر تقاطع مع الأنباء التي نقلها مواطنون بحرينيون خلال اليومين الماضيين، على صفحة موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك، عن مشاهدتهم عشرات الآليات العسكرية تقوم بمغادرة البحرين عبر جسر الملك فهد، يوم الأول من أمس.

غير أن وكالة "أسوشييتد برس" نقلت بدورها عن نبيل بن يعقوب الحمر، مستشار ملك البحرين للشؤون الإعلامية ، قوله إن القوات الخليجية بقيادة السعودية في البحرين سوف تعيد تموضع وحداتها داخل الأراضي البحرينية.

هذا فيما لم يصدر أي تأكيد سعودي أو بحريني رسمي بشأن هذه الخطوة حتى الساعة.

يذكر أن قوات درع الجزيرة كانت قد استقدمت للبحرين بهدف مساعدة قوات الأمن البحرينية على قمع الإحتجاجات الشعبية التي اندلعت منذ 14 شباط/فبراير الماضي. وكان كل من السعودية والامارات بالإضافة إلى الأردن، حسبما أفادت بعض التقارير، قد أرسلوا قوات الى البحرين ، في منتصف آذار/مارس الماضي، للمساعدة على اخلاء شوارع مملكة البحرين من المحتجين الذين كانوا ينظمون مظاهرات سلمية.

وتزامن دخول قوات درع الجزيرة إلى البحرين مع فرض السلطات البحرينية للأحكام العرفية، وهو ما سمي بحالة السلامة الوطنية، ليصار إلى رفعها منذ مطلع الشهر الجاري. وسبق للشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة، قائد قوات دفاع البحرين، أن اكد بأن "قوات درع الجزيرة ستبقى في البحرين بعد انتهاء فترة السلامة الوطنية (حالة الطوارئ) تحسبا لمواجهة أي خطر خارجي".
رایکم
آخرالاخبار