۳۲۶مشاهدات
واكد البيان بان خطوة حكومة البحرين هذه ستؤدي فقط الى تصعيد الغضب المتزايد لدى الشعب الفلسطيني المظلوم والمسلمين والشعوب الحرة في العالم.
رمز الخبر: ۴۷۰۲۱
تأريخ النشر: 12 September 2020

دانت وزارة الخارجية الايرانية بشدة، اقامة العلاقات الدبلوماسية بين المنامة وتل ابيب، معتبرة ذلك خطوة عار وذل من جانب البحرين.

وفي بيان اصدرته بهذا الصدد ادانت الخارجية الايرانية بشدة اقامة العلاقات الدبلوماسية بين البحرين والكيان الصهيوني، واعتبرت ذلك خطوة عار وذل من جانب البحرين تذبح القضية الفلسطينية وعشرات الاعوام من النضالات وتحمل المعاناة والمصائب من جانب الشعب الفلسطيني على مذبح الانتخابات الاميركية.

وجاء في البيان: لاشك ان الشعب الفلسطيني المظلوم والمطالب بالحق والمسلمين الاحرار في العالم لن يقبلوا ابدا بتطبيع العلاقات مع الكيان الاسرائيلي الغاصب والمتمرد وان خطوة العار هذه ستظل باقية في الذاكرة التاريخية للشعب الفلسطيني المظلوم والمضطهد والشعوب الحرة في العالم الى الابد.

واضاف: ان حكومة البحرين للاسف وفي خطأ بنيوي وخطوة مذلة لجأت الى احضان الكيان الغاصب للقدس وضحت بالقضية الفلسطينية من اجل الانتخابات الداخلية (الرئاسية) الاميركية بدلا عن العمل على كسب الشرعية من شعبها.

وتابع بيان الخارجية الايرانية: ان حكام البحرين سيكونون بعد الان شركاء في جرائم الكيان الصهيوني كمصدر للتهديد الدائم للامن في المنطقة والعالم الاسلامي والسبب في عشرات العقود من اعمال العنف والمجازر والحرب والاغتيال والارهاب واراقة الدماء في فلسطين المظلومة والمنطقة.

واكد البيان بان خطوة حكومة البحرين هذه ستؤدي فقط الى تصعيد الغضب المتزايد لدى الشعب الفلسطيني المظلوم والمسلمين والشعوب الحرة في العالم.

وحذرت الخارجية الايرانية من ان اي زعزعة للامن من قبل الكيان الصهيوني في منطقة الخليج الفارسي، معتبرة مسؤولية جميع تداعيات هذه الخطوة بانها ستكون على عاتق حكومة البحرين وسائر الحكومات المواكبة لها.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار