۲۲۰مشاهدات
بشأن نقض الاتفاق النووي فان اتخاذ القرار يعود الى المجلس الأعلى للأمن القومي، على الرغم من أن مجلس الشورى الاسلامي يحتفظ بالحق في هذا المجال.
رمز الخبر: ۴۶۹۰۵
تأريخ النشر: 02 September 2020

أكد المتحدث باسم الحكومة الايرانية، علي ربيعي، ان آلية الزناد، مصطلح مزيف لم يرد ذكره في نص الاتفاق النووي ولا في القرار الاممي رقم 2231.

وقال ربيعي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الثلاثاء: ان آلية زناد مصطلح مزيف ولم يرد ذكره في الاتفاق النووي أو القرار رقم 2231 وليس لها أساس قانوني، الولايات المتحدة ليست عضوا في الاتفاق النووي وتريد بشكل تعسفي استخدام أحد بنود الاتفاق، وتقريبا لن تقبله أي دولة في العالم.

واضاف: بشأن نقض الاتفاق النووي فان اتخاذ القرار يعود الى المجلس الأعلى للأمن القومي، على الرغم من أن مجلس الشورى الاسلامي يحتفظ بالحق في هذا المجال.

وبشان محادثات ظريف مع وزير خارجية الامارات وتطبيع العلاقات بين الامارات والكيان الصهيوني، قال ربيعي: أعلنت في نفس هذا المكان وكذلك وزير الخارجية أيضا ان عمل الإمارات بايجاد موطئ قدم للكيان الصهيوني في المنطقة يشكل تهديدا لنا، ونحن نراقب هذه التهديدات وهي غير مقبولة ولن نتسامح معها، ونعتقد أن الكيان الصهيوني لن يكون صديقا مخلصا لشعوب المنطقة.

وحول مزاعم وزير الخارجية الاميركي حول اعادة فرض الحظر الاممي، قال المتحدث باسم الحكومة الايرانية: لقد تكررت الهزيمة المشينة للولايات المتحدة في مجلس الأمن الدولي مرة أخرى، وعادت اجراءات الحظر هذه الى مخيلة الأميركيين فقط ، لأن العالم يرفض الحظر، 30 يوما من الكذب ستنتهي ولن يحدث شيء آخر، لكننا نراقب سلوك الدول الأخرى.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار