۶۷۸مشاهدات
وجاءت الموافقة السعودية على الرحلة بسبب "وجود مسؤولين أميركيين كبار على متن الطائرة" وفق تأكيدات مصادر إسرائيلية.
رمز الخبر: ۴۶۸۸۳
تأريخ النشر: 31 August 2020

أوضحت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أمس السبت أن السعودية وافقت على اجتياز طائرة اسرائيلية اجوائها فيما عمل مستشار الرئيس الأميركي وصهره، جاريد كوشنير، في الأسابيع الأخيرة على إقناع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالانضمام إلى حفل توقيع اتفاق التطبيع بين "إسرائيل" والإمارات في البيت الأبيض، والذي يتوقع إقامته في أيلول/ أكتوبر.

وقالت الصحيفة إنه "استعدادا للحدث المزمع اقامته في واشنطن، كوشنير ومساعدوه عملوا مؤخرا على اقناع بن سلمان بإرسال مبعوثين سعوديين رفيعي المستوى إلى أبو ظبي يوم الاثنين، بالتزامن مع وصول البعثة الإسرائيلية برئاسة رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شبات".

وتابعت الصحيفة الإسرائيلية: "هناك حاليا خلاف حول موضوع العلاقات مع "إسرائيل" في أروقة البيت الملكي السعودي حيث يعارض الملك سلمان بن عبد العزيز تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، مقابل ولي العهد محمد سلمان الذي يبدي مرونة، لكنه لم يقدم حتى الآن موافقته على العملية. بكل الأحول فإن العلاقة بين كوشنير وبن سلمان أدت إلى موافقة السعوديين على رحلة شركة العال اليوم إلى أبو ظبي عبر الأجواء السعودية ".

وأوضحت أنه "حتى الآن ليس من المعروف إن كانت البعثة السعودية ستصل اليوم إلى أبو ظبي فعلا وكيف ستتصرف: هل ستوافق على الاجتماع مع الوفد الإسرائيلي أم ستطلب البقاء بعيدا عن الانظار".

وكشفت "يديعوت أحرونوت" أن الولايات المتحدة تحاول ابتزاز السعودية بقولها: عمليا يعرض كوشنير أمام ولي العهد السعودي إمكانيتين: أن تصل للمشاركة بحفل توقيع الاتفاق في واشنطن مع رؤساء دول الإمارات والبحرين، أو تتضاعف احتمالات المرشح الديموقراطي جو بايدن في الفوز بالانتخابات، وعندها سيتم فتح مفاوضات أمريكية مع إيران، عدوة السعودية، وتنتهي مكانة الرياض المفضلة في البيت الأبيض.

يشار إلى أن وفدين أميركي وإسرائيلي سينطلقان اليوم الاثنين من مطار "بن غوريون" على متن طائرة في أول رحلة لشركة العال الإسرائيلية مباشرة من "إسرائيل" إلى الإمارات والتي ستمر عبر الأجواء السعودية، وهي المرة الأولى التي تحلق فيها طائرة إسرائيلية فوق الأجواء السعودية.

وجاءت الموافقة السعودية على الرحلة بسبب "وجود مسؤولين أميركيين كبار على متن الطائرة" وفق تأكيدات مصادر إسرائيلية.

المصدر:القدس العربي

رایکم