۹۲مشاهدات
نسأل الله العلي القدير أن يقطع أيدي الخونة والأعداء عن الدول الإسلامية ، وأن يهب الأمن والسلام والصحة والازدهار والحياة الرفيعة للشعبين الشقيقين إيران ولبنان وجميع الدول الإسلامية وشعوب العالم.
رمز الخبر: ۴۶۸۴۴
تأريخ النشر: 26 August 2020

دعت "المبادرة الشعبية للتضامن مع لبنان" الايرانيين وجميع المشارکين في مراسم العزاء الحسيني لمساعدة المنکوبين بالانفجار الأخير الذي وقع في بيروت.

وجاء نص بيان المبادرة الشعبية للتضامن مع لبنان كالتالي: نتيجة انفجار مريب ومروع دمر أجزاء كبيرة من ميناء لبنان ومدينة بيروت ، و خلف مئات القتلى والآلاف من الجرحى ، كما دمر منازل اللبنانيين ، فإضافة إلى فقدان الشعب اللبناني أحبائهم وتدمير منازلهم وهم في حاجة إلی الأدوية والطعام ومستلزمات الحياة الأولية بسبب نقص الغذاء. ندعوكم نحن الموقعین على هذه الدعوة باستشعار المسؤولية الاسلامية والانسانية لمساعدة الإخوة والأخوات اللبنانيين. نحن نعلم أن العديد من أبناء وطننا الأعزاء في إيران متأثرون أيضا بالعقوبات الأمريكية القاسية وتفشي فيروس كورونا ، وركود الأعمال، وارتفاع أسعار السلع مایجعل الحياة صعبة.

ومع ذلك ، فإننا ندعو كل من يسمع صرخة الشعب اللبناني المظلومة لتلبية الاحتياجات الأساسية للشعب اللبناني ايضا كما سارعوا لمساعدة مواطنينا في إيران قدر استطاعتهم في الأشهر والأسابيع الأخيرة في حركة تکشف عن التعاطف والتعاون في جميع أنحاء البلاد.

لن تنسى الأمة الإيرانية أن لبنان هو القلب النابض لجبهة المقاومة ضد عدوان الکیان الصهيوني الغاصب ومؤامرات القوى الغربية المهيمنة ، وقد ضحى الشباب اللبناني بإيمان وشجاعة بأرواحهم وممتلكاتهم لسنوات عديدة ، ليس فقط من أجل السلام والأمن في لبنان ولكن كدرع وثيقة بالنسبة لدول أخرى في المنطقة والأمة الإسلامية أمام إرهاب الكيان الصهيوني. واليوم نرى أن بعض الدول الغربية تتآمر لزعزعة الوضع السياسي والأمني ​​في لبنان من خلال استغلال الدمار والضرر والنقص لإضعاف المقاومة التي هي شوكة في جنب الأعداء. إن شعب إيران الصادق البصيرة ، الذي يعاني من مصاعب العيش لن يتردد في مساعدة الشعب المنکوب والمقاومة اللبنانية بموجب الإنسانية والإسلام.

سيتم إيداع تبرعاتكم النقدية على رقم البطاقة المصرفية 6037997900002040 مستحقة الدفع في جميع البنوك في جميع أنحاء ایران وأيضًا من خلال بوابة الإنترنت # 2040 * 8877 * بالإضافة إلى التبرعات الأخرى التي تم تقديمها حتى الآن بالتعاون مع لجنة الإمام الخميني للإغاثة.

نسأل الله العلي القدير أن يقطع أيدي الخونة والأعداء عن الدول الإسلامية ، وأن يهب الأمن والسلام والصحة والازدهار والحياة الرفيعة للشعبين الشقيقين إيران ولبنان وجميع الدول الإسلامية وشعوب العالم.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار