۸۹مشاهدات
استمرار هذه التظاهرات بهذا الحجم الكبير دليل على الازمة الكبيرة التي يعاني منها بنيامين نتانياهو وإئتلافه الحكومي وإمتصاص حالة الغضب السائد على الشارع الإسرائيلي هي الإستقالة ومحاسبة لبنيامين نتانياهو.
رمز الخبر: ۴۶۷۸۴
تأريخ النشر: 23 August 2020

نظم آلاف المستوطنين الاسرائيليين مسيرة حاشدة في الشوارع المحيطة بمقر إقامة رئيس وزراء الكيانِ الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، وذلك احتجاجا على تردي الأوضاعِ الاقتصادية. وطالب المحتجون باقالة نتنياهو وتقديمه للمحاكمة بتهم الفساد.

وللأسبوعِ التاسعِ على التوالي، تتواصل التظاهرات المناوئة لنتنياهو أمام مقر إقامتِه الرسمي في القدس المحتلة حملت هذه المرة شعار "مللنا منك" للمطالبة باستقالته على خلفية ملفات فساده وفشل حكومته في مكافحة انتشار فيروس كورونا وارتفاع عدد العاطلين عن العمل في الكيان.

وقال المحلل السياسي راسم عبيدات لمراسلنا: المشكلة مشكلة إقتصادية وحياتية ويومية وأن لدى المستوطنين رئيس وزراء حرامي وفاسد في الأمور السيئة حيث همهم الوحيد هو إزالة الفساد وأن يكون لديهم رئيس وزراء لا يسرق ليتحسن الوضع الإقتصادي في "إسرائيل".

هذه الاحتجاجات تتجدد رغم قمع شرطة الاحتلال للمتظاهرين واعتقال العشرات منهم بعد أيام من رفض محكمة الاحتلال العليا التماسا لمنع التظاهرات أمام منزل نتنياهو الذي كشفت آخر استطلاعات الرأي تراجع شعبيته بشكل غير مسبوق رغم تبجحه بانجاز الاتفاق التطبيعي مع الإمارات.

في هذا الإطار اكد احمد الطيبي رئيس الحركة العربية للتغير: الراي العام الإسرائيلي يضغط بكل قوة خاصة بالمظاهرات ضد نتانياهو التي تتم بشكل يومي حيث بات كل محاولات نتانياهو لإنقاذ نفسه لن تنجح لأن سيتم معاقبته من قبل الرأي العام الإسرائيلي.

ورغم وصف نتنياهو التظاهرات المناوئة له ولائتلافه الحاكم محاولة للدوس على الديمقراطية، إلا أنه لم يعد قادرا على إخفاء قلقه من الزخم الشعبي لها في أسبوعها التاسع واتساع رقعتها وسط مطالبات باستقالة الحكومة ومحاكمته.

استمرار هذه التظاهرات بهذا الحجم الكبير دليل على الازمة الكبيرة التي يعاني منها بنيامين نتانياهو وإئتلافه الحكومي وإمتصاص حالة الغضب السائد على الشارع الإسرائيلي هي الإستقالة ومحاسبة لبنيامين نتانياهو.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار