۸۶مشاهدات
وحول الاحداث الاخيرة وحادث الانقلاب في جمهورية مالي قال، ان وزارة الخارجية تدرس القضية في الوقت الحاضر وبعد اكتمال المعلومات حولها سنعلن الموقف الرسمي.
رمز الخبر: ۴۶۷۵۰
تأريخ النشر: 22 August 2020

صرح مدير مكتب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود واعظي على هامش اجتماع الحكومة، بأنه لا يهم إيران، من يتولى السلطة في الولايات المتحدة الأميركية"، موضحا أن "سياسة إيران هي سياسة مبدئية ولدينا سياستنا الخاصة".

وقال واعظي في تصريح للصحفيين اليوم الاربعاء، ان السفن واعلامها لا تتعلق بنا.

واضاف، ان شحنة هذه السفن (من النفط) قد تم بيعها واستلام مبالغها، وعلى اي حال فان النفط يباع ويشترى في اماكن مختلفة من المياه الدولية ولكن من الممكن ان يكون النفط ايرانيا فاننا لا نتابع النفط الذي نبيعه ونستلم ثمنه.

وحول الاحداث الاخيرة وحادث الانقلاب في جمهورية مالي قال، ان وزارة الخارجية تدرس القضية في الوقت الحاضر وبعد اكتمال المعلومات حولها سنعلن الموقف الرسمي.

وبشان مزاعم انتهاك الاتفاق النووي من قبل ايران وشكوى وزير الخارجية الاميركي في مجلس الامن الدولي قال، ان اميركا وبعد الخروج من الاتفاق النووي لقيت الفشل في كل اجراءاتها التي قامت بها في مجلس الامن الدولي واخرها ما حدث يوم الجمعة.

واوضح مدير مكتب رئيس الجمهورية، ان الاميركيين لجاوا الان الى اجراء ليس له اي اساس قانوني، اذ استفاد وزير الخارجية الاميركي من بند في القرار 2231 ، الا ان اميركا ليست الان عضوا في الاتفاق النووي ولا يمكنها استخدام هذا البند.

واضاف، يبدو وفق ما سمعنا بان روسيا والصين وحتى الدول الاوروبية ليست مؤيدة لطرح ادعاء الاميركيين هذا، وسوف لن يتحقق وسيسجل هزيمة اخرى لهم.

وتابع واعظي، ان الاميركيين ليسوا الان عضوا في الاتفاق النووي وبناء عليه لا يمكنهم المبادرة على اساس الاتفاق وآليته (آلية الزناد)، بل ان اعضاء الاتفاق النووي يمكنهم فقط استخدام هذه الآلية.

وقال مدير مكتب رئيس الجمهورية، ان الرئيس الاميركي اعلن صراحة خروج بلاده من الاتفاق النووي والعالم كله يعرف بانهم الان ليسوا عضوا فيه ولا يلتزمون بتعهداتهم.

*انتخابات الرئاسة الاميركية

واشار الى ان موقف ترامب امام منافسه الجمهوري للانتخابات الرئسية ضعيف جدا وهو يسعى الان وراء سلسلة من اعمال الدعاية الانتخابية ومن ضمنها اقرار العلاقات بين الامارات والكيان الصهيوني من اجل تغيير الراي العام الا ان هذا الامر غير ممكن.

واكد بانه لا فرق للجمهورية الاسلامية الايرانية من يتولى الرئاسة في اميركا واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لها سياستها المبدئية دوما.

*خارطة الطريق الاقتصادية

وحول خارطة الطريق الاقتصادية للحكومة للعام القادم اوضح بان العمل جرى منذ عدة اشهر على اعدادها وفقا للتجارب السابقة وتم البحث حولها في اللجنة الاقتصادية للحكومة وسيتم طرحها في اجتماع الحكومة قريبا، معربا عن امله بان يتم الاعلان عنها من قبل رئيس الجمهورية خلال اسبوع الحكومة.

*لقاح كورونا

وفيما يتعلق بشراء لقاح كورونا من روسيا قال، ان وزارة الصحة ترصد حاليا اللقاحات التي يجري العمل على انتاجها في العالم لمعالجة كورونا، وقد عبرت 28 منها مرحلة الاختبار الحيواني ومن المؤكد اننا سنشتري اللقاح الذي يحظى بتاييد منظمة الصحة العالمية وبطبيعة الحال نقوم نحن الان ايضا بالعمل على تصنيع اللقاح.

وقال، علينا ان ندرس مسالة هل نشتري اللقاح الروسي ام سائر اللقاحات.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار