۷۶۸مشاهدات
رمز الخبر: ۴۶۷۱۹
تأريخ النشر: 19 August 2020

توفي يوم امس في طهران الشيخ محمد علي التسخيري الأمين العام السابق للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب ومستشار قائد الثورة الاسلامية في شؤون العالم الإسلامي.

وفيما يلي نبذة عن حياته:

ولد الشيخ محمد علي علي أكبر التسخيري في مدينة النجف بالعراق في سنة 1364هـ (1944م)، وهو ينحدر من محافظة جيلان في شمال إيران.

وفي النجف، درس في حوزتها على يد عدد من علماء الشيعة آنذاك مثل آية الله السيد محمد باقر الصدر، والمرجع الراحل أبو القاسم الخوئي، وآية الله السيد محمد تقي الحكيم، والعالم الراحل آية الله جواد التبريزي، وآية اللهمجتبى اللنكراني. وحصل على شهادة الليسانس في العلوم العربية والفقه.

وفي شبابه، انضم الشيخ التسخيري إلى حزب الدعوة الإسلامية، وكان من مسؤولي التنظيم الحوزوي والطلابي للحزب في النجف. ولأن السلطات العراقية -آنذاك- كانت تحظر الحزب وتعاديه، فقد تم اعتقاله ثم إبعاده إلى إيران في سنة 1970م، كونه يحمل جنسيتها. وبعد سنوات من ترحيله صدر بحقه حكمٌ غيابي بالإعدام.

وهناك، في ايران، سكن الشيخ التسخيري في مدينة قُم، وواصل الدراسة في حوزتها على يد عدد من علمائها، مثل: الكلبايكاني، والوحيد الخراساني، وهاشم الآملي، كما أصبح عضواً في مجلس الفقهاء المركزي لحزب الدعوة، الذي تأسس هناك، لكنه انسحب من المجلس، في سنة 1984م، ليتفرغ للمسؤوليات الحكومية و”الدعوية”.

في إيران

تقلد الشيخ التسخيري عددا كبيرا من المناصب في إيران بعد قيام الثورة، منها:

عضو في مجلس الخبراء ممثلا فيه أهالي محافظة جيلان/ رشت.
مستشار مرشد الثورة علي خامنئي للشؤون الثقافية في العالم الإسلامي.
معاون مكتب القيادة الإسلامية للعلاقات الدولية.
المشاور الأعلى للشؤون الدولية لبعثة مرشد الثورة للحج ومعاون العلاقات الدولية لها.
رئيس رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامية.
مستشار وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي للعلاقات الدولية ووكيل وزيرها.
معاون العلاقات الدولية لمنظمة الإعلام الإسلامي.
عضو في هيئة أمناء الشورى الدولية وشورى الكتاب لمنظمة الإعلام الإسلامي.
مسؤول اللجنة المشرفة على تعليم الطلاب الأجانب، داخل وخارج إيران.
أمين عام المجمع العالمي لأهل البيت. وعضو لجنة الشورى العليا لهذا المجمع
عضو لجنة الشورى العليا لمجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية ثم الأمين العام له.
عضو لجنة الشورى في مجمع فقه أهل البيت في قم ونائب رئيسها.
رئيس اللجنة الثقافية في مؤتمر القمة الثامن للدول الإسلامية في طهران.
رئيس لجنة العمل الإسلامي المشترك في منظمة المؤتمر الإسلامي.
عضو فخري لبعض المعاهد العلمية الجامعية في سوريا والسودان.
عضو هيئة أمناء منظمة الحوزات والمدارس الدينية والأكاديمية خارج القطر.
عضو الهيئة المشرفة على كلية أصول الدين للعلامة العسكري في طهران.
رئيس الهيئة العليا لجامعة التقريب بين المذاهب الإسلامية في طهران.
ممثل إيران في كثير من المؤتمرات السياسية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية خارج إيران.
عضو (مجمع الفقه الإسلامي) الدولي مندوبا فيه عن الحوزة الإيرانية.
أستاذ الدراسات العليا لجامعة الإمام الصادق(ع) في الفقه المقارن.
أستاذ الدراسات العليا في جامعة إعداد المدرسين في (الاقتصاد الإسلامي) سابقا.
مشرف على مجلة التوحيد العربية التي تصدر في (قم/ إيران) ومجلات أخرى.
عضو اللجنة الفقهية لبنك التنمية الإسلامي-جدة.
عضو لجنة خبراء منظمة المؤتمر الإسلامي لدراسة تحديات القرن 21.
عضو مجمع اللغة العربية – دمشق.
عضو لجنه- الشخصيات البارزة المشكّلة لدراسة وضع منظمه المؤتمر الإسلامي بمناسبة مرور 25 عاماً على تأسيسها([2]).

رایکم
آخرالاخبار