۹۸مشاهدات
ولم تصدر الحكومة الكويتية حتى اليوم موقفا من إعلان الرئيس الأميركي توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات.
رمز الخبر: ۴۶۷۱۸
تأريخ النشر: 19 August 2020

وقّع 41 نائبا في مجلس الأمة الكويتي (من أصل 50) على بيان أكدوا فيه أن الكويتيين بجميع أطيافهم لن يقبلوا أي تراجع عن التزام حكومة بلادهم بقضية العرب والمسلمين الأولى.

ودعا النواب في بيان رسمي حكومة بلادهم إلى تأكيد موقف ‎الكويت الثابت ضد التطبيع مع إسرائيل.

وأكد البرلمانيون على تضامنهم مع الشعب الفلسطيني الصامد والثابت، مستذكرين موقف البرلمان المستقر والمستمر ضد التطبيع مع إسرائيل بكافة أشكاله.

وأضاف البيان أن الشعب الكويتي سيظل يشد على يد القيادة السياسية في موقفها “الشجاع والثابت والمستمر” تجاه القضية على مر السنين.

وفي السياق، نظم مواطنون كويتيون وقفة احتجاجية أمام السفارة الفلسطينية مساء اليوم، للتأكيد على تضامن الكويتيين مع حقوق الشعب الفلسطيني المنتهكة، ورفض التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وتأتي هذه التحركات الشعبية غداة وصف جاريد كوشنر صهر ومستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب موقف الكويت المؤيد للفلسطينيين بالمتشدد وغير البنّاء.

ونقلت صحيفة النهار الكويتية عن السفارة الأميركية في البلاد قولها إن “جاريد كوشنر هو ممثل رفيع المستوى لرئيس الولايات المتحدة، وإن وجهة نظره التي يعبر عنها تعكس رأي الإدارة الأميركية”.

وجاء تصريح السفارة للصحيفة ردا على سؤال عما إذا كان اعتبار جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي الموقف الكويتي تجاه الصراع الفلسطيني الإسرائيلي متشددا، واعتباره دعم الكويت للفلسطينيين غير بنّاء نابعا من قناعة شخصية أو يمثل رأي الإدارة الأميركية.

وبشأن الرؤية الأميركية لموقف الكويت من تطبيع الإمارات مع إسرائيل قالت السفارة “نحترم سيادة الكويت ورغبتها في اتخاذ القرارات بناء على ما تقتضيه مصالحها الخاصة”.

وتابعت السفارة أنها ترى في الاتفاق الأخير اختراقا تاريخيا بين الإمارات وإسرائيل وخطوة مهمة تم اتخاذها لأول مرة منذ ربع قرن لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.

واعتبرت السفارة أن الاتفاقية أساس لتحقيق مزيد من التقدم نحو السلام الإقليمي، كما أنها تدعم رؤية الولايات المتحدة للسلام كأساس لسلام شامل وعادل ودائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

ولم تصدر الحكومة الكويتية حتى اليوم موقفا من إعلان الرئيس الأميركي توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات.

والخميس الماضي، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات وصفه بـ”التاريخي”، فيما عدته القيادة الفلسطينية عبر بيان “خيانة للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية”.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار