۷۵مشاهدات
وشدد ظريف على أن بلاده تعارض الأساليب غير العقلانية، مشيرا إلى أن إسرائيل والولايات المتحدة استثمروا بشكل كبير في قضية الأسلحة النووية الإيرانية "ولم يفلحوا".
رمز الخبر: ۴۶۶۸۹
تأريخ النشر: 18 August 2020

أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن عصر القوة العظمى لأمريكا قد انتهى بعد خطأها الحسابي الذي منيت به قبل أيام بفشلها تمرير مشروع تمديد حظر التسليح على بلاده في مجلس الأمن الدولي.

أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن عصر القوة العظمى لأمريكا قد انتهى بعد خطأها الحسابي الذي منيت به قبل أيام بفشلها تمرير مشروع تمديد حظر التسليح على بلاده في مجلس الأمن الدولي.

وقال ظريف في مقابلة مع القناة الأولى الإيرانية مساء الاثنين:" أظهر الخطأ الحسابي لأمريكا أن عصر القوة العظمى لها قد انتهى"، مضيفا "لقد أخطأ الأمريكيون في الحسابات على مدار الـ17 عاما الماضية، وكان فشلهم في مجلس الأمن قبل أيام أحد الأشياء القليلة التي لم يقف فيها الأوروبيين مع الأمريكيين".

وتابع "عسكرة الأمور أمر تتخصص به الولايات المتحدة وحتى قامت بعسكرة موضوع كورونا والصين، لكن مشروع العسكرة الأمريكية من خلال الاتفاق النووي قد انتهى، وحاولوا جاهدين إحياء هذا المشروع، وقاومناه".

وأكمل وزير الخارجية الايراني "بدأت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في طرح أسئلة حول الملف النووي الإيراني وقالت إننا تلقينا تقارير جديدة"، مؤكدا أن الوكالة "تنفذ معظم عمليات تفتيشها في إيران وليس لدى طهران ما تخفيه، وعلى الوكالة أن تدرك حقيقة عدم قدرتها على فتح ملف مغلق".

وشدد ظريف على أن بلاده تعارض الأساليب غير العقلانية، مشيرا إلى أن إسرائيل والولايات المتحدة استثمروا بشكل كبير في قضية الأسلحة النووية الإيرانية "ولم يفلحوا".

وحول احتمال تغيير الإدارة الأمريكية بعد الانتخابات المقبلة في الولايات المتحدة وقدوم أدارة تابعة للحزب الديمقراطي، أوضح ظريف أنه عبر التاريخ لم يتغير تعامل أمريكا مع إيران لا في ظل وجود الديمقراطيين ولا الجمهوريين، قائلا:"نحن تفاوضنا لإخراج إيران من تحت الفصل السابع في مجلس الأمن الدولي، ولم نتفاوض مع إدارة أوباما".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: