۱۱۲مشاهدات
وينتهي سريان الحظر الأممي على توريد الأسلحة إلى إيران بموجب الاتفاق النووي في 18 أكتوبر المقبل.
رمز الخبر: ۴۶۶۴۸
تأريخ النشر: 15 August 2020

عقب اخفاق واشنطن لتمديد حظر السلاح على إيران في مجلس الأمن بعد فيتو صيني- روسي ورفض أوروبي، دعت موسكو الرئيس الأمريكي ترامب إلى الاطلاع على مبادرة الرئيس الروسي، بوتين لعقد قمة سباعية للدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا وإيران حول برنامج طهران النووي.

وخاطبت الخارجية الروسية ترامب عبر حسابها في "تويتر" وقالت: "سمعنا أنه لم يتم إبلاغكم بالمقترح"

وأضافت: "باختصار: نقترح إحلال الأمن في الخليج(الفارسي)"، وأرفقت المنشور برابط يقود إلى الموقع الإلكترني للرئاسة الروسية حيث نشر نص المقترح.

كما دعت الخارجية ترامب إلى التحلي بالهدوء ومتابعة حسابها في "تويتر" للبقاء على علم بما يحدث "حينما يكون وزير الخارجية بومبيو منشغلا" بأمور أخرى.

الخارجية الروسية الى ترامب..احتفظ بهدوئك وتابع حسابك بتويتر!

هذا ودعا المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أعضاء مجلس الأمن الدولي إلى تجنب تصعيد المواجهة بسبب إيران.

وقال نيبينزيا في اجتماع لمجلس الأمن الدولي بعد التصويت على مشروع قرار أمريكي لتمديد حظر الأسلحة على إيران: "في 14 أغسطس، اقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عقد اجتماع افتراضي لرؤساء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، وألمانيا وإيران، لتحديد خطوات تتيح تجنب المواجهة حول إيران في مجلس الأمن الدولي".

وأخفقت واشنطن في تمرير مشروع قرارها في مجلس الأمن حيث صوتت لصالحه دولة وحيدة هي الدومينيكان، فيما استخدمت روسيا والصين حق النقض وسط امتناع بقية أعضاء المجلس عن التصويت.

وينتهي سريان الحظر الأممي على توريد الأسلحة إلى إيران بموجب الاتفاق النووي في 18 أكتوبر المقبل.

أول تعليق ايراني على فشل المشروع الاميركي

في السياق، اعتبر سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي، فشل مشروع القرار الاميركي في مجلس الامن الدولي لتمديد الحظر التسليحي على ايران، مؤشرا لعزلة واشنطن في الساحة الدولية.

وقال تخت روانجي، ان التصويت لم يُفشِل المشروع الاميركي في تمديد الحظر التسليحي على ايران فقط بل اظهر ايضا مستوى مواكبة المجتمع الدولي مع اساءة استغلال القرار 2231 لاستخدام آلية الزناد في اطاره.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: