۱۲۲مشاهدات
"نحن ننتج عددا من المعدات الطبية مثل جهاز التنفس الصناعي الذي يستخدم في الطب لعلاج الکورونا والتنفس الاصطناعي ، ونعتزم التبرع ببعض هذه المعدات للشعب اللبناني".
رمز الخبر: ۴۶۶۳۱
تأريخ النشر: 12 August 2020

زار علي أكبر صالحي ، نائب الرئيس ورئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية ، السفارة اللبنانية في طهران مساء الاثنين 11 آب ، للتعبير عن تعاطفه مع لبنان حكومة وشعبا ، راقما سطورا في سجل ذکری شهداء بيروت.

وبعد محادثة ودية مع السفير اللبناني في طهران، حسن محمد عباس، أعرب فيها عن تعازيه للشعب اللبناني وحكومة لبنان العظيمة ، أعرب صالحي عن أسفه للحادث وقال: "هذا حادث غير متوقع ولا يصدق ، خلف أكثر من 150 شهيدًا و 5000 جريح". إنه يؤذي قلوبنا جميعًا.

وصرح رئيس هيئة الطاقة الذرية أنه يحترم بشكل خاص الأمة اللبنانية وحكومتها ، مضيفًا: "الأمة اللبنانية محبة للعلم ، مثقفة، أمة صامدة لها تاريخ طويل". إنها ليست مثل بعض البلدان التي ظهرت في الأربعين سنة الماضية ، ومنذ زمن الفينيقيين، منذ 5-6 آلاف سنة ، كأمة عظيمة ، كان وجودها واضحًا في المجتمع الدولي. هذا الوجود لا يزال واضحا اليوم.

وأضاف: "أعمال لبنان العلمية والثقافية والاقتصادية في الدول العربية تفوق بكثير حجمها الصغير".

وأكد الدكتور صالحي: إن حكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، كما أعلن الرئيس الايراني في مجلس الوزراء ، مستعدة لتقديم أي مساعدة تطلبها الحكومة اللبنانية. منظمة الطاقة الذرية الإيرانية مستعدة أيضًا للمساعدة والتعاون في مجال عملها في مجال الأدوية الإشعاعية والمنتجات والخدمات النووية الأخرى المطلوبة.

وقال "نحن ننتج عددا من المعدات الطبية مثل جهاز التنفس الصناعي الذي يستخدم في الطب لعلاج الکورونا والتنفس الاصطناعي ، ونعتزم التبرع ببعض هذه المعدات للشعب اللبناني".

وفي النهاية قال الدكتور صالحي مشيرًا إلى الجملة الشهيرة "من علّمنی حرفاً فقد صیّرنی عبداً" وقال: "كإنسان قضى جزءًا من حياته وتعليمه في لبنان ، اعتبرت من واجبي أن أعبر عن تعاطفي مع هذه الأمة العظيمة".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار