۱۰۷مشاهدات
وكان الامين العام لمجلس تعاون الخليج الفارسي، نايف فلاح مبارك الحجرف، قد بعث برسالة الى مجلس الامن ال دولي، طلب فيها تمديد الحظر التسليحي على الجمهورية الاسلامية الايرانية.
رمز الخبر: ۴۶۶۰۹
تأريخ النشر: 10 August 2020

أكد المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الاحد، أن مجلس تعاون دول الخليج الفارسي تحول الى متحدث عن بعض ضيقي الأفق داخل المجلس وخارج المنطقة، فيما اصبحت الأمانة العامة للمجلس بوقا لمناوئي ايران.

جاء ذلك ردا على طلب الامين العام لمجلس التعاون، بحظر تسليحي على ايران وسائر التهم الباطلة المساقة من قبل الامين العام الجديد لهذا المجلس.

وضمن إعرابه عن الاسف للتوجه غير البنّاء لبعض اعضاء هذا المجلس تجاه الجمهورية الاسلامية الايرانية، قال عباس موسوي: من المؤسف يبدو ان المجلس المسمى "مجلس تعاون الخليج الفارسي"، تحول الى متحدث باسم بعض ضيقي الافق، حيث أصبحت الامانة العامة وبسبب تأثرها بالسياسات والتصرفات الخاطئة والمدمرة لبعض الاعضاء، بوقا لمناوئي ايران.

وأضاف موسوي ان مجلس تعاون الخليج الفارسي، وفي ذروة فشله واختلافاته الداخلية والسياسات غير الواقعية التي تسببت بتجاهل حقائق المنطقة وغض الطرف عن الحقائق والاولويات في هذه الظروف الحساسة.

وتابع: ان البيان غير المسؤول للامين العام (لمجلس تعاون الخليج الفارسي)، وإذ يصدر بشكل احادي ومفروض، فإن بعض اعضاء المجلس ورغم المشكلات الاقتصادية لا تتخلى عن شراء السلاح وتكديسه، فكانت ومازالت من اكبر زبائن الاسلحة في المنطقة والعالم، ولا شك ان المصالح الاميركية تشابكت مع بيع مزيد من الاسلحة لهذه الدول بهذه التوجهات والادعاءات الواهية.

وأردف المتحدث باسم الخارجية الايرانية: ان ارتكاب المجازر ضد الشعب اليمني وخاصة اطفال اليمن، لهو من المصاديق الملموسة للسياسات الخاطئة لبعض أعضاء هذا المجلس، حيث يسقط أبناء هذا الشعب كل يوم ضحايا لمختلف انواع الاسلحة الغربية وعلى يد قادة هذا المجلس وأمام أعين العالم.

وكان الامين العام لمجلس تعاون الخليج الفارسي، نايف فلاح مبارك الحجرف، قد بعث برسالة الى مجلس الامن ال دولي، طلب فيها تمديد الحظر التسليحي على الجمهورية الاسلامية الايرانية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار